الغالي شقيفات يكتب : تسليم جبل عامر للحكومة

تسلّمت وزارة المالية ووزارة الطاقة والتعدين من شركة الجنيد جبل عامر  ومربعات الذهب؛ وقالت وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي هبة محمد علي؛ إن إنتاج جبل عامر من الذهب سيدخل خزينة الدولة، مشيرة إلى مساهمة  ذهب جبل عامر في الاقتصاد الوطني، وشكرت هبة قيادة شركة الجنيد لاستجابتها السريعة بتسليم كل مربعات الذهب بجبل عامر لحكومة السودان.

في السياق، قال وكيل وزارة الطاقة والتعدين محمد يحيى إن جبل عامر سيستفيد منه مواطن محلية كبكابية وحكومة شمال دارفور والحكومة الاتحادية، مؤكداً استمرار الوزارة في حفظ حقوق أهل المنطقة، وطالب يحيى حكومة وأهل شمال دارفور بالتعاون مع المركز حتى تكون الاستفادة من المنجم للجميع.

من جهته، قال مبارك أردول المدير العام للشركة السودانية للموارد المعدنية؛ إن الدولة في حاجة لكل جرام ذهب، وأضاف: خزنة الحكومة فاضية؛ مبيناً أن الشركة تعامل شركة الجنيد مثل أي شركة ولا ميزات تفضيلية لها، ودعا أردول المعدنين التقليديين إلى التعاون مع الحكومة بغرض توفيق أوضاعهم.

فيما قال الفريق عبد الرحيم دقلو رئيس مجلس إدارة شركة الجنيد؛ إنهم سلموا مواقع الذهب ومربعاته ومصنعه كاملاً لحكومة السودان من أجل المواطن السوداني ودعماً من الشركة للاقتصاد الوطني، مبيناً أن مواقع الذهب بجبل عامر تعتبر الابن البكر لشركة الجنيد مطالباً الحكومة بالتعاون مع أهل المنطقة وإعطائهم الأولوية في الخدمات، ودعا دقلو إلى تقنين التعدين التقليدي وإحكام الحكومة لسيطرتها على مناطق التعدين التقليدي حتى لا يكون حكراً على جهة معينة، وشارك في عملية التسليم والتسلم الأمين العام لحكومة شمال دارفور، بجانب شرطة التعدين وجهاز المخابرات العامة والإدارات الأهلية وكل الجهات ذات الصلة، وبهذا الخبر تكون شركة الجنيد أوفت بما وعدت به، وعلى الشركات الأخرى أن تسير في هذا الطريق وهي الأكثر إنتاجاً إلا أن الضوء كان مسلطاً على شركة الجنيد لأجندة وأهداف معلومة ولأن الذهب عنصر أساسي من عناصر القوة الوطنية والأمن القومي للبلاد وأن مجلس إدارة شركة الجنيد همه الوطن وأمنه وتنميته، فكانت الاستجابة العاجلة وقد تسهم هذه الخطوة في النمو الاقتصادي وسد العجز في الموازنة، فعلى الشركات العاملة في البحر الأحمر والشمالية أن تسلم مناطق التعدين للحكومة لسد العجز الذي خلفه خروج النفط من الميزانية.

 

 

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى