مطالبة بزيارة لجنة التمكين للمهجّرين بالفشقة

 

الفشقة- أنس عبد الرحمن

طالب أهالي المتضررين من قيام سَدي أعالي عطبرة وسيتيت، لجنة إزالة التمكين واسترداد الأموال، بزيارة المدينة 1 و3 والمدينة 4 و5 والجلوس معهم لتلمس قضاياهم والظلم الذي وقع عليهم.

وقال القيادي بالأجسام المطلبية الزاكي الحاج أحمد، إن معظم المواطنين الذين يعتمدون كلياً في معيشتهم على حرفة الزراعة بقرى (شاشولة، بهكر، عجب سيدو وقرية تلاتا) فقدوا أراضيهم المروية التي غمرتها بحيرة السدين، واتهم لجنة المهجّرين بعدم المصداقية والنكوص عن الوعد الذي قطعوه للمزارعين بشراء أراضٍ زراعية كتعويضات بالمحرقات أو القبوب قبل خمسة أعوام، وأضاف “اختفت المستندات كافة، التي تضمن حقوق المزارعين البسطاء، فقط الآن يعتمدون على البيِّنة لرفع الظلم والخراب الذي وقع عليهم”. ودعا الزاكي، لجنة إزالة التمكين بالولاية للوقوف على حجم التلاعُب الذي تم في بناء منازل المهجرين، التي قال إنها انهارت حتى قبل أن يسكنها أصحابها، واتهم السدود بإخفاء المعلومات وبيانات المزارعين بعد حوسبتها، وعدم تسليم أيِّ مُواطن لأيِّ مُستند بعد الحوسبة خوف المقاضاة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!