خالد إدريس ينفي تجميد مسار الشرق ويتهم (تِرِك) بمُمارسة التضليل

 

الخرطوم – الصيحة

نفى الأمين السياسي للجبهة الثورية، مشرف (مسار الشرق) خالد محمد إدريس، ما وصفها بادعاءات المجلس الأعلى لنظارة وعموديات البجا بقيادة الناظر سيد محمد الأمين تِرِك بتلقِّيه وعداً بتجميد المسار من اتفاقية السلام.

واتهم إدريس في تصريح صحفي أمس، تِرِك بممارسة التضليل على أهل الشرق، وقطع بألا مجال لتجميد المسار، وأكد أنه تم اعتماده وتضمينه بالوثيقة الدستورية خلال اجتماع مجلسي السيادة والوزراء، وقال إنّ تِرِك يَسعى لنسف أي استقرار في شرق السودان، وأشار إلى أنه ظل يقود خطاباً عُنصرياً أدّى لزيادة الاحتقان الذي دفع ثمنه أبناء الإقليم من أجل مكاسب شخصية، وأضاف “نعلم نوايا ودوافع تِرِك وأعوانه، ونحن ماضون في تنفيذ الاتفاق”، وأعلن إدريس وصول وفدهم ضمن وفد الجبهة الثورية في الثالث من نوفمبر المقبل، ودعا جميع أهل السودان ومكونات الشرق بعدم الالتفات لما يقوله تِرِك وأعوانه، وقال “لا مكان لتِرِك في مستقبل الشرق، وعليه أن يعي أن المرحلة قد تجاوزته وأنه لن يتصدّر المشهد في الإقليم مجدداً”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!