وفد شعبي إسرائيلي يزور السودان الأيام المقبلة

 

الخرطوم- صامد أبو هداية – فاطمة علي

أكدت المبادرة الشعبية للتطبيع مع إسرائيل، أن المبادرة وطنية شعبية، يتبنّاها طَيفٌ عَريضٌ من أبناء الشعب السوداني بمختلف خلفياتهم بهدف التطبيع والمصالحة مع إسرائيل باعتبارها جزءاً من المجتمع الدولي.

ودعا رئيس المبادرة أمير فايت في منبر طيبة برس أمس، السودانيين كافة لدعم التطبيع، لإقامة علاقات طبيعية في المجالات الاقتصادية والدبلوماسية، وتحقيق المصالح والمنافع المُتبادلة دُون ضرر بمصالح الآخرين، وقال فايت إن الأصل في التعامل بين الدول هو التعاون وليس العداء, وأكد أنهم يرون أنه ليست هناك موانع للتطبيع, وأضاف بأن التطبيع لا يمنع وقوفهم بجانب القضية الفلسطينية وأن هذا المبدأ لا تعارض فيه, وأعلن عن خطة عمل تشمل عدة محاور.

من جانبه، أكد الأمين العام للمبادرة نجم الدين آدم عبد الله، أنّ الغرض من المبادرة إقامة علاقات طيبة مع كل الدول، واعتبر أنه ليس هنالك مسوغ ديني أو أخلاقي يمنع التطبيع مع إسرائيل، وينبغي النظر لمصالحنا العليا بعيداً عن النظرات الضيقة التي تجاوزها الزمن.

واعتبر نائب رئيس المبادرة أنور إسحق، أن رفض التطبيع غير مبرر وينبغي ألا تتغلّب العاطفة وتحرمنا من فوائد عظيمة.

وفي السياق، كشف رئيس الحملة الشعبية للتطبيع مع إسرائيل واعد فريد، عن زيارة وفد إسرائيلي شعبي إلى الخرطوم الأيام المقبلة لبحث إمكانية التطبيع الشعبي وتطوير العلاقات الشعبية بين البلدين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!