تجمع المهنيين: معالجة الحكومة لأزمة الشرق اتّسمت بالتراخي والضعف

 

الخرطوم- الصيحة

أعلن تجمع المهنيين السودانيين، دعمه للمبادرات الوطنية لجمع الفرقاء بولاية كسلا، وجدّد التجمع دعوته لإطلاق الحوار المجتمعي بين المكونات الأهلية والسياسية بولاية كسلا للتراضي على أسس العودة للتعايش السلمي وضبط الأوضاع.

وقال التجمع في بيان أمس، إنّ قلة الحساسية السياسية حول ضرورة إحاطة تعيين الوالي بحوار يستصحب خصوصية الولاية يضمن حصوله على القدر اللازم من التأييد، إضافة إلى الوضع في الاعتبار التوازنات الدقيقة داخل الولاية كان له القسط الأكبر في الأزمة الحالية، وأضاف “معالجة السلطة لقضية الشرق ممثلة في مجلسي السيادة والوزراء للأزمة اتسمت بالتراخي وضعف الاستشعار”، ونوه إلى أن إقالة الوالي جاءت في توقيت حرج ودون توافق بين أطراف الأزمة.

واعتبر التجمع تدخل القوات النظامية لمواجهة الأحداث جاء بشكل مؤسف ولا يتماشى مع روح التغيير، وشدد على أن إطلاق النار على المتظاهرين تم بمبررات واهية أودت بحياة (7) شهداء، وترحّم التجمع على أرواح الضحايا، وناشد أطراف الأزمة بوقف التصعيد وتجنب فقدان المزيد من الأرواح نتيجة المنازعة التي حدثت بسبب قصر نظر سياسي ليس عليهم أن يدفعوا حياة أبنائهم ثمناً له.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!