طالبو العلاج بالخارج يستغيثون برئيس مجلس الوزراء

 

الخرطوم- منال عبد الله

شكا العشرات من طالبي العلاج بالخارج، من إجراءات منع تحويل العملات الأجنبية (الدولارات) من قِبل البنك المركزي إلى خارج السودان، فيما أصدر القمسيون الطبي القومي بوزارة الصحة الاتحادية، قرارات بسفر نحو (50)  للعلاج خارج السودان بعدما عرض التقرير الطبي الخاص بكل مريض على اللجنة الاستشارية الطبية المختصة ووافقت على تسفيرهم.

وأبلغ الناير فائق إنابةً عن المرضى الذين يواجهون تعثراً في إجراءات سفرهم للعلاج، (الصيحة) أمس، بأنه عقب اكتمال كافة الإجراءات المتعلقة بعلاجهم بالخارج، وحصولهم على موافقة القمسيون الطبي وتذاكر السفر قاصدين دولاً مختلفة، تفاجأوا بأن التحويلات لأغراض العلاج موقوفة من بنك السودان والذي تنصّل أيضاً وأكّد أنها موقوفة من رئاسة الوزراء، وأوضح أن عدم تحويل المبالغ للجهة المعالجة بالخارج وتلقي البنك إشعاراً بذلك ومن ثمّ إبرازه للجهات الداعمة للعلاج يحرمهم من تلقي الدعم والسفر، في الوقت الذي يعانون فيه من أمراض يستعصى علاجها بالسودان.

وناشد طالبو العلاج بالخارج، رئيس الوزراء عبد الله حمدوك والجهات المعنية كافة، بإيجاد حلول عاجلة للمشكلة التي يواجهونها وإلغاء قرار إيقاف التحويلات للمرضى، ونبهوا إلى أنهم أصحاب أمراض مزمنة ولا يستطيعون تنظيم وقفات احتجاجية أمام البنوك لكي يُنظر إلى قضيتهم، ومعظمهم يعتمد على العصا في المشي، بجانب أن بعضهم أتوا من ولايات أخرى.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!