البنك الدولي يُصادق على (400) مليون دولار لدعم الإصلاح بالسودان

 

الخرطوم- رشا التوم

صَادَقَ مجلس المديرين التنفيذيين لمجموعة البنك الدولي، على منحة (تخليص ما قبل المُتأخِّرات) بقيمة (200) مليون دولار لدعم جُهُود الحكومة الانتقالية في تنفيذ البرنامج الحكومي للإصلاحات الاقتصادية، بالإضافة إلى (200) مليون دولار من شركاء السودان تمّت المُوافقة عليها مُسبقاً والتي سَتُدار عبر (الصندوق الاستئماني لدعم الانتقال في السودان) لتمويل برنامج دعم الأُسر (ثمرات)، وذلك خلال اجتماعات المديرين التنفيذيين الخميس الماضي.

وأكّدت وزيرة المالية المُكلّفة هبة محمد علي أحمد، أنّ الإصلاحات التي تُنفِّذها الحكومة رغم صُعوبتها لكنها ستنجح على المديين المتوسط والطويل في تحقيق الاستقرار الاقتصادي وإعادة تحريك عجلة الإنتاج، وقالت إنّها تُعتبر أحد أعمدة تحقيق السلام المُستدام، وأشادت بالدعم الدولي لتحقيق أهداف الفترة الانتقالية خَاصّةً الدور الفعّال للبنك الدولي في تنسيق الجُهُود الدولية وتوفير الدعم الفني عبر (الصندوق الاستئماني لدعم الانتقال في السودان).

من جانبه، قال نائب رئيس البنك الدولي لشؤون شرق وجنوب أفريقيا حافظ غانم، إنّ مُشاركة البنك الدولي ستدعم رؤية التنمية في السلام، مع التركيز على استقرار الاقتصاد الكلي، وخَلق فُرص العَمل، والتنمية المُستدامة لجَميع السُّودانيين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!