مقتل ضابط ونهب أصحاب شاحنات وبصات بشرق السودان

 

بورتسودان- الصيحة

هَاجمت مجموعات مُتفلِّتة، شركة “بترونايز للبترول” بمدينة هيا في ولاية البحر الأحمر أمس، وقتلت الضابط برتبة الملازم أول إبراهيم بدوي بعد طعنه بسكين.

وفي الأثناء، تعرض سائقو الشاحنات والمركبات المُحتجزة بأمر مجموعات تابعة للناظر سيد محمد الأمين تِرِك عند مدخل مدينة سنكات بمنطقة “العَقَبة”، لسرقات ليلية تحت تهديد السلاح الأبيض من قِبل مجموعات مُتفلِّتة، وأكّد سائقون نهب عدد كبير من جوالات السُّكّر والزيت والمُشمّعات والمواد الغذائية من الشاحنات.

واتّهم السائقون، الشرطة بالتقاعُس عن أداء واجبها، وقال سائق شاحنة حسب (الراكوبة)، إنّ السرقات تمّت على بُعد (200) متر فقط من قسم الشرطة عند مدخل المدينة دُون تدخُّل من عناصرها.

وبلغ عدد البلاغات المُدوّنة لدى السلطات في سنكات (8) بلاغات سرقة، دُوِّنت كلها ضد مجهول.

ويشهد شرق السودان، توتراً كبيراً منذ أيام، وأغلقت مجموعات من البجا مُناصرة للناظر تِرِك الطريق القومي “الخرطوم – بورتسودان” عند منطقة “العَقَبة” بسنكات بالإضافة إلى ميناءي بورتسودان وسواكن.

يُذكر أنّ الضابط القتيل كان قائد القوة المُكلّفة بالحراسة، وتوفي في مُستشفى هيا أثناء مُحاولة إسعافه، وأكّد مصدرٌ شرطيٌّ أنّ مدير عام الشرطة تابع بنفسه من ولاية كسلا، إجراءات نقل الجثمان، ووجّه بتأجير طائرة تجارية خَاصّة لنقل الجثمان إلى الخرطوم ثُمّ لمسقط رأسه بولاية الجزيرة، وتحرّك موكبٌ من ضباط الشرطة وزملاء الفقيد إلى الجزيرة يُرافقه الفريق زين العابدين عثمان أحمد رئيس هيئة الجوازات والسجل والمدني ومُشرف قطاع الجزيرة واللواء حامد محمد أحمد مدير الإدارة العامّة لتأمين النفط

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!