اتفاقٌ بين «الحُرية والتغيير » والحلو على تكوين لجان للتفاوض

 

جوبا- الغالي شقيفات

عقد وفد قِوى إعلان الحرية والتغيير، اجتماعاً مع رئيس الحركة الشعبية لتحرير السودان – شمال عبد العزيز الحلو بجوبا أمس، واتّفق الجانبان على تشكيل آلية تضم اثنين من كل طرف لإزالة العقبات التي تحُول دُون التحاق الحلو بالعملية السلمية، والاتفاق على زيادة أعضاء الآلية مستقبلاً لتضم أطرافاً أخرى.

وقال عضو اللجنة المركزية للحرية والتغيير، إبراهيم الشيخ في تصريح صحفي، إن الحلو ألقى باللوم على الحرية والتغيير لتأخرهم في الرد على طرحه حول علاقة الدين بالدولة الذي قدمه خلال زيارة الحرية والتغيير قبل ثمانية أشهر، وأكد أن الوفد تقبل تحفظات الحلو التي برر بها حملهم للسلاح حتى الآن تخوفاً من استغلال الساسة للدين في التفريق بين المواطنين، ودعا لضرورة اتخاذ خطوات عملية لإحداث التغيير الذي يحقق السلام. وأعلن أنهم سيشرعون فوراً في مجلس الحرية والتغيير لتشكيل فريق لإنجاز هذه المهام، والعودة الأسبوع المقبل إلى جوبا للقاء الحلو، وأعرب الشيخ عن تطلعهم لالتحاق عبد الواحد نور بعملية سلام السودان الشامل، وسرعة إجرائهم للاتصالات معه خلال أكتوبر الحالي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!