تفجُّر الأوضاع بالشرق وإغلاق ميناءي سواكن وبورتسودان

 

بورتسودان– إيهاب محمد نصر

تفجّرت الأوضاع بشرق البلاد أمس، وأغلق مُحتجون الطريق القومي “الخرطوم – بورتسودان” بمدينة سنكات عند منطقة “العَقَبَة”، وتطوّرت الأحداث بإغلاق عددٍ كبيرٍ من المُواطنين مينائي سواكن وبورتسودان احتجاجاً على توقيع (مسار الشرق) في اتفاق السلام الذي تم أمس الأول بجوبا.

وأغلق  المُحتجون البوّابتين (16) و(17) بميناء بورتسودان، وأعلنوا أنّ الإغلاق سيستمر ليوم وبعدها يُنفِّذون خُطة أخرى لمواصلة التصعيد ضد اتفاق (مسار الشرق).

وقال وكيل ناظر الهدندوة حامد حاج صبري في مؤتمر صحفي أمس، إن توقيع (مسار الشرق) في جوبا يعتبر تزويراً لإرادة البجا وتحقيقاً لرغبات أفراد لم يبرحوا الخرطوم بواسطة الجبهة الثورية.

من جانبه، دعا العمدة حامد أبو زينب إلى المُطالبة بطرق سلمية دون أيِّ تخريب أو إلحاق الأذى بالآخرين، وأشار إلى أن هذا التصعيد هو قرار مجلس النظار.

فيما أكّد مُنسِّق الشباب بالمجلس كرار عسكر لـ(الصيحة)، أنّه تمّ إغلاق الطريق القومي “العقبة – هيا – دورديب”، وإغلاق الميناء الجنوبي كاملاً، وأكد استمرار التصعيد والإغلاق الكامل لكل مُؤسّسات الحكومية، وقال إنّ الاعتصام سيظل مفتوحاً إلى حين إلغاء تعيين والي كسلا وإلغاء (مسار الشرق).

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!