اتحادات الجزيرة اجتمعت بالوالي والمفوض .. سيف الكاملين ومعتصم يقودان الانقلاب على د. شداد

الخرطوم : الصيحة

عقد والي الجزيرة الدكتور عبد الله علي إدريس بحاضرة الولاية ودمدني وفي أمانة الحكومة اجتماعاً مهماً بتجمع اتحادات ولاية الجزيرة المحلية لكرة القدم وحضر رؤساء الاتحادات التسعة برئاسة الأستاذ سيف الدين الطيب إبراهيم محمد (الكاملين) وناقش الاجتماع تطوير البنيات التحتية لإستادات الاتحادات المحلية بالولاية وتكملة ما بُدء فيها من عمل في الفترة السابقة.. وتبدو خطوة اتحادات الوسط خطوة في اتجاه تصحيح المسار والانقلاب على اتحاد كرة القدم مع اقتراب نهاية فترة انتخابه. وأمن الاجتماع على عودة الولاية لريادتها في كرة القدم عبر التواجد في أكبر المسابقات السودانية (الدوري الممتاز) بدعم أندية الولاية في الدوري التأهيلي، وأعلن الوالي تبنيه لمحفظة تمويل لأندية الولاية المشاركة في المسابقات القومية، وأكد الوالي دعمه غير المشروط للاتحادات المحلية وإيجاد مواعين استثمارية تعينها على تسيير الأنشطة الرياضية.

وجدد الوالي دعمه للخيار الديموقراطي تأكيداً لمبدأ أهلية وديموقراطية الحركة الرياضية وحق الرياضيين في ممارسة كافة حقوقهم دون وصاية من أية جهة.

وكان وزير الشباب والرياضة بولاية الجزيرة الأستاذ عماد السيمت، قد التقى بتجمع اتحادات الجزيرة المحلية لكرة القدم بحضور رئيس مفوضية تسجيل الهيئات الشبابية والرياضية بولاية الجزيرة الأستاذ أحمد حسن، ومدير عام الرياضة بالوزارة الأستاذ عادل الباهي وأعضاء المفوضية، وأمن اللقاء على إقامة علاقات متميزة بين الوزارة ومكوناتها المختلفة في إطار تطوير الرياضة واترام سيادة القانون وحاكمية الاتحادات المحلية في النواحي الفنية والإدارية وفق ما جاء في أنظمتها الأساسية المجازة من قبل جمعياتها العمومية، وتم التأكيد على إزالة التقاطعات والتعارض بين القوانين الرياضية الولائية والأنظمة الأساسية للاتحادات المحلية والاتحاد السوداني لكرة القدم.

من جهتهما أكد الأستاذان سيف الدين الطيب ومعتصم عبد السلام رئيس ونائب رئيس تجمع اتحادات ولاية الجزيرة لكرة القدم نجاح اجتماع التجمع بوالي الجزيرة ولقاء وزير الشباب والرياضة بالولاية اللذين أكدا اهتمام حكومة الولاية برياضة كرة القدم وشئون الاتحادات المحلية بالولاية وحرصهم على تلمس المشاكل والسعي لحلها، وأضافا بأن الاجتماع بالوالي ولقاء الوزير  حقق مكتسبات كبيرة للاتحادات المحلية بما تم الاتفاق عليه من برامج عمل مشتركة في محور البنيات التحتية وتطوير المستوى الفني وتفعيل الاستثمار، وأكدا بأن اتحادات ولاية الجزيرة التسعة على قلب رجل واحد ومتفقين جميعاً على تنسيق المواقف بما يحقق مصالح الاتحادات المحلية وتجمع الولاية مشيرين إلى أن الفترة القادمة ستشهد عملًا مشتركاً يخدم مصالح الولاية واتحاداتها وأنديتها، وأكدا أن الجزيرة متفقة ومتجانسة ومتوحدة في رؤاها لما يخدم مصالحها وأشادا بوالي الجزيرة ووزير الشباب والرياضة والمفوض وأركان حربهم الذين بادروا للقاء التجمع والتنسيق معه للفترة القادمة وقالا بأن ذلك مؤشر كبير على اهتمام الولاية بالرياضة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!