تحرير طفل مُختطف من قبضة عصابة خلال (48) ساعة

 

الدويم- أحمد جبريل

تَمَكّنت إدارة أمن ولاية النيل الأبيض أمس، من تحرير الطفل الساهر أحمد مكي البالغ من العُمر عامين ونصف العام، والذي اُختطف من منزل أسرته في منطقة البرقيق بالولاية الشمالية الخميس الماضي.

وتم تحرير الطفل خلال أقل من (48) ساعة، بواسطة فرق من جهاز المخابرات العامة مُتخصِّصة في التحري والتقانة، والعثور عليه في قبضة عصابة إجرامية بالدويم التي وصل إليها الخاطفون مساء الجمعة، وتم اقتياد المُدانين لمكاتب الجهاز بالدويم.

وعلمت (الصيحة) أنّ خاطفة الطفل أقرّت بتنفيذ عملية الاختطاف لخلافات مالية مع والده، وأنّها جاءت للدويم هرباً به، وكشفت أنها جارة ذوي الطفل المُختطف وتربّت في منزلهم.

وأكملت شرطة الدويم، إجراءات التحري مع المُتهمة ومن ثَمّ تحويلها للولاية الشمالية توطئةً لإكمال مُحاكمتها هناك.

وكانت شرطة كرمة في وقتٍ سابقٍ، عمّمت أوصاف الطفل المُختطف والخاطفة (ن. أ. ج)، وأبلغت إدارة الأمن بولاية النيل الأبيض شرطة حماية الأسرة والطفل لاستكمال الإجراءات القانونية تمهيداً لتسليم الطفل إلى ذويه.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!