“الثورية” تُعلن انتقالها بكاملها إلى السُّودان عقب توقيع اتفاق السَّلام

 

جوبا- الغالي شقيفات

أكّد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، جاهزية الحكومة لاستقبال قيادات الجبهة الثورية بالبلاد بعد توقيع اتفاق السَّلام، فيما أعلنت الجبهة الثورية انتقالها بكافة مُكوِّناتها إلى السُّودان بعد التوقيع على اتفاق السَّلام.

والتقى حمدوك مساء أمس، بمقر إقامته بفندق “قراوند” بجوبا، رئيس الجبهة الثورية د. الهادي إدريس، وناقش الاجتماع عدداً من الملفات ما بعد توقيع الاتفاق النهائي للسلام، وأوضح إدريس في تصريح صحفي، أنّه أكّد لرئيس الوزراء أنّ الجبهة الثورية أكملت استعداداتها للتوقيع على السَّلام اليوم السبت، وأعْلن أنّ الجبهة الثورية عقب التوقيع على الاتفاق ستتحوّل إلى الداخل بكل قياداتها للعمل سوياً مع حكومة الفترة الانتقالية والقِوى السِّياسيَّة بالبلاد من أجل تحقيق الاستقرار والتنمية، وأثنى إدريس على جُهُود رئيس مجلس الوزراء في تحقيق السَّلام، وقال: “جئنا لنطمئن رئيس مجلس الوزراء على أن الجبهة الثورية حريصة على تنفيذ اتفاقية السَّلام التي ستُغيِّر الأوضاع الاقتصادية والسِّياسيَّة بالبلاد”، وأضاف بأنّ رئيس الوزراء مُتفائلٌ بقيادات الجبهة الثورية الذين سَيُشاركون في الحكومة وستتم الاستفادة من علاقاتها الخارجية والدبلوماسية ومع المُجتمع الدولي والإقليمي حتى تخرج البلاد من العزلَة الدوليّة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!