عرمان: الفرصة تاريخية والباب مفتوح لكل راغب في السلام

 

جوبا- الصيحة

أكد ياسر عرمان، الأمين العام للحركة الشعبية – شمال بقيادة عقار، أن الفرصة الحالية لتحقيق السلام الشامل في السودان غير مسبوقة لتوافقها مع ثورة السودان الشعبية.

وقال بحسب (سونا) أمس، إن السودان ظل يعاني من الحروب منذ الاستقلال وإن توافق السلام لم يحدث مع الثورات الشعبية في ثورة أكتوبر ولا في ثورة أبريل، وأكد أن فرصة السلام الحالية مُختلفة ومُغايرة تماماً لكل مسار تاريخ السودان وتتّجه به لمُعالجة قضايا البناء الوطني والقضايا التي لها امتداداتٌ دوليةٌ وإقليميةٌ، وستعمل على إصلاح الاقتصاد حتماً وإعادة بناء وإصلاح الريف السوداني كقطاع منتج وإصلاح العلاقات الخارجية.

وأكد قوة الآمال التي تحدوهم في تحقيق السلام الشامل بالسودان، وأمّن على أن ما يحدث في جوبا من استعدادات للتوقيع النهائي لاتفاق السلام الشامل له مؤشرات أخرى في تطور وطبيعة العلاقات مع دولة جنوب السودان، كما أن السلام صناعة سودانية خالصة داخل حدود دولتي السودان.

وحول الحركات التي لم تنضم إلى اتفاقية السلام، قال عرمان إنّ الاتفاقية فتحت أبواب الدخول لكل راغب في السلام، وهذه الفرصة للسلام تاريخية صنعها شعب السودان، وعلى الكل الرضوخ لرغبة الشعب السوداني لنطوي صفحة الحرب نهائياً ونتّجه للبناء الوطني الذي يحتاجه الشعب.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!