رئيس الجبهة الثورية: السودان على أعتاب سلام شامل

 

جوبا- الغالي شقيفات

وَصَفَ رئيس الجبهة الثورية الهادي إدريس، الثالث من أكتوبر بأنه سيكون يوماً عظيماً في تاريخ السودان، وقال إنّ إيقاف الحرب من الأشياء الأساسية التي تَمّ الاتفاق حولها عقب ثورة ديسمبر المجيدة لتحقيق التّحوُّل الديمقراطي.

وأضَافَ في تصريحٍ صحفي بجوبا أمس: “نحن على أعتاب سلام شامل يُؤسِّس لاستقرار البلاد وتحقيق التحوُّل الديمقراطي”، واعتبر الثالث من أكتوبر حدثاً كبيراً يُفرح كل السُّودانيين، وهنّأ الشعب السوداني بهذا الإنجاز الذي تَحَقّقَ، ونوّه إلى أنّ المُفاوضين من الجبهة الثورية السودانية والوفد الحكومي بذلوا مجهوداً كبيراً بمُعاونة وساطة دولة جنوب السودان، وأوضح أنّ العملية التفاوضية خاطبت كل القضايا الحقيقية التي ظلّت حجر عثرة أمام استقرار السودان منذ الاستقلال، بجانب مُناقشتها للقضايا المُرتبطة ارتباطاً وثيقاً بالأزمة السياسية السودانية وكل إفرازاتها المتعلقة بالحروب والنزوح واللجوء ومشاكل الأراضي وغيرها من المُشكلات، وأكّد إدريس أنّ اتفاق سلام جوبا شامل من حيث المُحتوى والقضايا، وعبّر عن تطلُّع الجبهة الثورية عقب توقيع اتفاق السلام إلى انضمام بقية الأطراف حتى يكتمل السلام من حيث شُمُولية القضايا والأطراف.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!