هدسون: إدارة ترامب تريد السلام والكونغرس يريد للخرطوم أن تدفع

 

ترجمة- إنصاف العوض

قال الدبلوماسي والمسؤول الأمريكي السابق كاميرون هدسون، إن البيت الأبيض يريد السلام مع السودان والكونغرس يريد من الخرطوم أن تدفع، كما يعني تطبيع العلاقات مع إسرائيل شطب السودان من قائمة الإرهاب مما يسمح للبلاد بإعادة اقتصادها المحطم، غير أن المشرعين الأمريكيين يقفون فى طريق ذلك.

وأضاف هدسون في مقال تحليلي نشرته صحيفة فورن بولسي الأمريكية، أن حسن النية التي يتفاوض بها مطالب الدبلوماسيين والسياسيين من مختلف الأطياف السياسية في الولايات المتحدة لحذف السودان من قائمة الإرهاب تجذب على ما يبدو تجربة السودان الديمقراطية إلى نقطة الانهيار، ولفت إلى المكاسب السياسية التي تسعى تل أبيب وواشنطن للحصول عليها من التطبيع مع السودان، ونوه للصراع بين الكونغرس وإدارة ترامب حول مشروع السلام القانوني، وقال “حتى لا تتفوق عليه محاولات وزارة الخارجية لجني المزيد من فوائد الإزالة من قائمة الاهاب فقد أصبح الكونغرس في الوقت نفسه عالقا في مواجهته الخاصة غير المنسقة تماما مع جهود الإدارة بشأن شروط تشريع السلام القانوني في السودان إذ تجدد تفاصيل هذه الصفقة ما إذا كان السودان حتى بعد إزالته من قائمة الإرهاب سيبدأ الطريق نحو التعافي الاقتصادي”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!