الجبهة الثورية تلتقي حمدوك وحميدتي للتباحث حول السلام

 

الخرطوم- فاطمة علي

بحث النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي) ورئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك مع وفد الجبهة الثورية أمس، فتح الوثيقة الدستورية لاستيعاب وثيقة السلام، والتعديلات في الوثيقة.

وأوضح الناطق باسم وفد الجبهة إبراهيم زريبة لـ(الصيحة)، أن لقاءهم مع حميدتي وحمدوك، ناقش محور الشراكة، وقال “أصبحنا شركاء لإدارة العملية السلمية وإدارة البلد لتجاوز أزماتها وتحقيق أهداف الفترة الانتقالية”.

وأضاف بأنهم بحثوا ضرورة إشراك الجبهة الثورية في المؤتمر الاقتصادي بشكل أو آخر، وتضمين رؤيتها الاقتصادية، بجانب كيفية الاستفادة من السلام في العلاقات الدولية لرسم سياسة خارجية أفضل، وضرورة تطوير ائتلاف قوى الحرية والتغيير لبناء كتلة سياسية انتقالية تستطيع تقديم رؤية موحدة للعبور بالفترة .

وأوضح أن اللقاء تطرق لمعيقات السلام وتجاوز النزاعات بالحوار المجتمعي العميق. وذكر أن رئيس الوزراء أكد أن كل الإمكانيات والتسهيلات ستكون متاحة لإنجاز مهام الوفد وتحقيق أهداف السلام، وأن تنفيذ السلام من أولويات الفترة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!