نيابة أمن الدولة تدوِّن بلاغات ضد رئيس المؤتمر الوطني المنحلّ

 

الخرطوم- الصيحة

قالت مصادر بحسب صحيفة (الشرق الأوسط) أمس، إن نيابة الجرائم الموجهة ضد الدولة ومكافحة الإرهاب، دونت بلاغات جنائية ضد رئيس حزب المؤتمر الوطني المنحل، وزير الخارجية الأسبق إبراهيم غندور، وآخرين، تصل عقوبتها السجنية إلى ما بين (3) و(5) سنوات مع الغرامة.

وألقت سلطات الأمن القبض على غندور في 29 يونيو الماضي، بعد مداهمة منزله وتفتيشه، وأضافت المصادر المتطابقة، بأن النيابة كفلت كافة الحقوق القانونية للمتهم، وسمحت له بالتحدث إلى محاميه، وزيارة الأقارب من الدرجة الأولى، وأشارت إلى أنه بصحة جيدة. وقال أحمد، نجل غندور طبقا لـ(الشرق الأوسط)، إنه لا توجد تهمة، ولا نعرف الجهات التي تقدمت بالدعوى، ووصف توقيف والده بأنه اعتقال سياسي بحت، وإذا كانت هنالك بلاغات حقيقية، فإننا نطالب النيابة بإكمال التحريات وتقديم الملف إلى المحكمة.

ويواجه غندور بلاغاً آخر في النيابة تحت المادة (2/177) من قانون الإجراءات الجنائية، يشمل تهم خيانة الأمانة، وتبديد المال العام، واستغلال النفوذ.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!