الوساطة الجنوبية تبحث مع وفد الحكومة عودة المفاوضات اليوم

 

الخرطوم- صامد أبو هداية

أكد رئيس وساطة جنوب السودان المستشار توت قلواك، أنه تم التوصل لاتفاق يرضي كل الأطراف، وأوضح أنهم جاءوا للتبشير بالسلام، وشدد على أن التوقيع النهائي سيكون في 3 أكتوبر المقبل.

وأشاد قلواك في مؤتمر بمنبر طيبة برس أمس، بجهود وفد الحكومة المفاوض برئاسة نائب رئيس المجلس السيادي الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي) وعضوية الفريق ركن شمس الدين كباشي ومحمد حسن التعايشي، ودورهم الكبير في الوصول لهذه المرحلة.

وأوضح أن الوساطة قدمت دعوات لكل حركات الكفاح المسلح التي قبلت التفاوض، وأكد أن عبد العزيز الحلو انخرط في طاولة المفاوضات وتم الاتفاق معه في بعض الملفات ويجري التباحث في ملفات أخرى.

وعبر قلواك عن سعادتهم بوجودهم في بلدهم الثاني السودان، وقال: “نحن أسرة واحدة في بيت واحد نتشارك في حلحلة قضايانا”.

من جانبه، قال مقرر الوساطة ضيو مطوك، إنهم سيلتقون بوفد الحكومة اليوم لمعرفة كيفية عودة المفاوضات بشأن الحركة الشعبية بقيادة الحلو، ودعا للتعبئة من أجل السلام وتوصيل المعلومة لكل الناس، وأعلن جاهزيتهم للمساهمة في هذا الإتجاه متى ما طلب منهم. وأوضح أن المسارات لديها قضايا لكنها ليست بحجم قضايا دارفور التي لم توجد في غيرها من المدن والأقاليم، وذكر أنهم ناقشوا قضية المصالحة الوطنية والتعويضات وجبر الضرر، إضافة لقضايا النازحين والرحل والمزارعين، وأكد أن السلام لن يتحقق ما لم يناقش هذه القضايا.

ونوه للصعوبات التي واجهتهم في بداية التفاوض كجائحة (كورونا)، وامتدح استثناء رئيس جنوب السودان سلفا كير ميارديت التاريخي لمحادثات السلام من الإيقاف، وأشاد بزيارة رئيس الوزراء د. عبد الله حمدوك إلى أديس أبابا ولقائه بالحلو، ووصفه بالمساهمة الكبيرة في الوصول لهذه المرحلة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!