وزيرة المالية: مرتبي لا يكفي لآخر الشهر وأعتذر للقوات المسلحة

الخرطوم- سارة إبراهيم عباس
كشفت وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي المكلفة د. هبة محمد علي، أن أولويات الحكومة الانتقالية هي معاش الناس، ونوهت إلى أن وضع السودان في حالة استنفار للسيول والفيضانات مما يتطلب تضافر جميع الجهود.
وأقرت هبة في مؤتمر صحفي أمس، بتأثير معدلات التضخم على المواطن، وقالت إنها كوزيرة “مرتبها لا يكفي لنهاية الشهر”، وتساءلت عن كيف يكون وضع المواطن، وأوضحت أن برنامج الإصلاح الاقتصادي يسعى للحد من ارتفاع التضخم، وقالت إن الهدف من برنامج (سلعتي) توفير السلع الضرورية للمواطن عن طريق البيع المباشر من المنتجين.
وقدمت الوزيرة اعتذاراً شخصياً للقوات المسلحة عن تأخير صرف مرتب أغسطس، وأعلنت عن رصد الوزارة (387) مليون جنيه لدرء آثار الفيضانات والسيول، وكشفت عن توفير (150) مليون جنيه للدفاع المدني، و(33) مليون جنيه للطوارئ الصحية.
من جانبه، كشف وزير الصناعة والتجارة مدني عباس مدني، عن وضع برنامج اقتصادي بعمل برنامج (سلعتي)، وقال إن الحكومة الانتقالية لا تمتلك عصى موسى ولا حلول سحرية، لكنها مطالبة بالاقتراب من تطلعات المواطنين، ومحاربة الغلاء والجشع، وأكد أن ذلك لا يتم بشكل سريع، وإنما عبر سياسات تستهدف الاستهلاك الكلي وإجراءات قانونية، واعتبر أن هنالك إضعاف لدور الدولة بدعوى سياسة التحرير الاقتصادي.
وأوضح أن برنامج سلعتي يستهدف توفير (10) سلع، وأكد ضرورة تدخل الدولة في السوق.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!