تدشين مبادرة “مبادرون من أجل التعايش السلمي- كسلا”

الخرطوم- الصيحة
دشنت اليوم مبادرة مبادرون من أجل التعايش السلمي كسلا (معاك)، عملها بتسلم عضو مجلس السيادة محمد الفكي سليمان الوثيقة الشعبية المجتمعية لمجابهة ومحاربة القبلية والجهوية.
وأكدت الوثيقة على تفعيل نيابة المعلوماتية وتفعيل دور التعايش السلمي وحق المواطنة.
وعبر الفكي عن دعمهم المبادرة، وأبدى إعجابه بالفكرة، وأمن على ضرورة ما حملته الوثيقة.
وتحدث المبادرون عن طبيعة شرق السودان ومجتمعات كسلا المترابطة، وطالبوا بضرورة التنسيق مع منظمات المجتمع المدني لتوجيه الدعم إلى الريف وتمليك إنسانه وسائل الإنتاج والتدريب.
وتوافق الجميع على ضرورة فرض الدولة هيبتها والعمل على إعادة النسيج الإجتماعي للمنطقة وبسط الأمن وتفعيل نيابة المعلوماتية ومحاربة خطاب الكراهية.
يذكر أن مبادرون من أجل التعايش السلمي- كسلا مبادرة مجتمعية قام بها أبناء وبنات كسلا داخل وخارج السودان لنبذ الاصطفاف القبلي والعمل على سلامة النسيج الإجتماعي.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!