الحكومة ووفود التفاوض يبحثون جدول ومصفوفة تنفيذ اتفاق السلام

 

 

جوبا- عوضية سليمان

بحث أول اجتماع مشترك بجوبا أمس، بين وفد الحكومة برئاسة النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي) ورؤساء ووفود التفاوض من حركات الكفاح المسلح، الترتيبات الواجب إتخاذها عقب مراسم التوقيع بالأحرف الأولى على اتفاق السلام.

وقال رئيس الجبهة الثورية د. الهادي إدريس، إن هناك قضايا تتعلق بالجداول ووضع المصفوفة الزمنية لتنفيذ الاتفاق، وهي تحتاج إلى وقت وعمل فني، وأن الاجتماع أمَّن على مواصلة العمل بذات الروح التي سادت التفاوض لتنفيذ مصفوفة الاتفاق.

وأكد استعداد الجبهة الثورية لتحمل مسؤولياتها من الآن والمساهمة في تعزيز استقرار البلاد، وأشار إلى أن لجنة الوساطة الجنوبية حددت مدى زمنيا لا يتجاوز الأسبوعين لوضع مصفوفة تنفيذ الاتفاق.

من جانبه، قال رئيس حركة جيش تحرير السودان مني أركو مناوي، إن الاتفاق سيؤدي لإنهاء كل الأزمات التي ظل يعاني منها السودان طيلة الستين عاما الماضية، ونوه لأهمية التبشير بالسلام، وقال إنه يجب تحديد أولويات مصفوفة التنفيذ والمتمثلة في المسائل الإنسانية خاصة قضايا النازحين واللاجئين والقضايا الاقتصادية، وأشار لضرورة توفير الاحتياجات الأساسية للمواطن السوداني مما يتطلب تكاتف وتضافر جهود كافة الأطراف.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!