اجتماع وشيك لإعادة هيكلة “الحرية والتغيير”

 

الخرطوم- إنصاف العوض

كشف أمين الإعلام، الناطق باسم حركة العدل والمساواة ومقرر التفاوض معتصم أحمد صالح، عن اجتماع وشيك لإعادة هيكلة قوى إعلان الحرية والتغيير من أجل إدماج مكونات الجبهة الثورية الموقعة على اتفاق سلام جوبا.

وأكد صالح في حوار لـ(الصيحة)- ينشر لاحقاً- وصولهم لتفاهمات تدمج بموجبها الجبهة في كافة الأعمال الخاصة بـ”الحرية والتغيير” كونه الحاضنة السياسية للحكومة، واعتبر أن المشهد السياسي القادم في السودان سيكون مشهد تحالفات، وأوضح أن الاتفاقية اقرت تشكيل قوة لحماية دارفور من (12) ألف فرد قابلة للزيادة، ولفت إلى أنها لن تحقق السلام دون تضافر الجهود كافة.

ونفى صالح رفض عبد العزيز الحلو لاتفاق السلام، وقال إن لديه ملاحظات سيتم التفاوض عليها قريباً كونه لا يزال موجوداً بمنبر التفاوض، ونفى إهمال الاتفاقية نقاطاً تشكِّل حاجزاً لانضمام عبد الواحد نور للسلام لجهة مناقشتها جميع القضايا، وقال إن إحلال السلام أحد شروط رفع العقوبات الأمريكية لتوفيره المشاركة السياسية الواسعة وهو درع ضد عودة النظام البائد.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!