وفدٌ وزاريٌّ رفيع إلى كسلا بتوجيه من حمدوك

الخرطوم- مريم أبشر
يتوجّه إلى ولاية كسلا، وفد وزاري رفيع المستوى تنفيذاً لتوجيهات رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، لتقديم واجب العزاء في ضحايا الأحداث الأخيرة بالمدينة وللوقوف على الأوضاع هناك.
وكان حمدوك تلقّى أمس، تقريراً إضافياً من السُّلطات الأمنية بعد تلقِّيه أمس الأول تقريراً أولياً بخُصُوص الأحداث التي شهدتها المدينة وسقط على إثرها عدد من الضحايا.
وحدّد التقرير، عدد القوة الموجودة هناك حالياً، وأشار الى أنها تحتاج لتعزيزات عاجلة بسبب تطورات الأحداث ووجود تفلتات صاحبت مسيرة كانت مقررة منذ أمس الأول.
وأكدت التقارير أن السلطات بكسلا كانت على علم بالمسيرة السلمية ومساراتها المُحدّدة والمُعلن عنها، ولكنها انحرفت عن مساراتها، وذكرت أن الغرفة المركزية المُكوّنة لمُراقبة الأوضاع توصّلت لمعلومات أولية عن المتسببين في الأحداث الدامية، حيث أُلقي القبض على شخصين مُسلّحين وخمسة أشخاص نهبوا ممتلكات خلال التوتُّرات التي حدثت في السوق، وأفادت التقارير بأنّ شخصين على الأقل لقيا مصرعهما بسبب الأحداث والتفلتات.
وكان حمدوك، وجّه السُّلطات الأمنية في وقت سابق بتعزيز الوجود الأمني والشرطي، كما وجّه بمُواصلة الرصد الدقيق للأحداث وتقديم تقارير مُستمرة عن مآلات الأحداث في كسلا، وأشاد حمدوك بالتّعامُل الفوري مع أحداث كسلا من جانب القوات النظامية مُمثلةً في الشرطة والقوات المسلحة والدعم السريع.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!