إلى الدكتور كمال شداد

 

إسماعيل حسن

 

* للمرة الثانية نسأل الدكتور كمال شداد:

* لماذا سارع قبل أيام في حل مشاكل الهلال الإدارية.. ويتباطأ حتى اليوم في حل مشاكل المريخ المشابهة؟؟

* ونسأله أيضاً…..

* إلى متى يتجابن اتحاده أمام قضايا الهلال، ويتفانى في حلها، وباتجاه آخر يمعن في تعميق قضايا المريخ بتجاهلها، والوقوف أمامها موقف المتفرج؟؟!!

* قدّم له عدد كبير من أعضاء الجمعية العمومية مذكرة رسمية، طالبوا فيها بتوجيه مجلس المريخ بعقد جمعية عمومية يتم خلالها طرح الثقة عن مجلس الإدارة، وهو حق كفله لهم النظام الأساسي.. وبدل أن يخاطب الاتحاد السلطات الصحية للموافقة على عقد الجمعية، طلب من أهل المريخ أن يطالبوا هم بهذه الموافقة؟؟!

* سؤال آخر… لماذا قضية مجلس الهلال لم تكلف الاتحاد أكثر من أسبوع، قبل أن يحسمها، بينما قضية مجلس المريخ تستغرق أكثر من شهر ونصف ولا تجد الاهتمام ولا العلاج من الاتحاد بعد؟؟؟!!

* ألا يؤكد ذلك أنه ينحاز للهلال، ويجتهد في حل مشاكله، وفي نفس الوقت يهمل قضايا المريخ ويجتهد في تعميقها؟؟!!!

* سبق لمجلس الاتحاد أن خاطب مجلس المريخ، وطالبه بإعادة الجمعية العمومية.. ولكن مجلس المريخ ضرب بهذا الطلب عرض الحائط، ولم يحفل به.. فلماذا صمت الاتحاد ولم نشهد له ردة فعل يفرض من خلالها هيبته، ويؤكد على أنه حريص على حسم القضية؟؟؟

* أما الأدهى والأمر فهو أن الاتحاد بدل أن يفعل ذلك، يفكر رئيسه في الجلوس مع سوداكال !!!!

* أو لم يؤكد رئيس الاتحاد أكثر من مرة على أنه لا يعترف برئاسة سوداكال للمريخ..

* لماذا يجلس معه إذن..؟؟

* مجلس سوداكال لم يعد مرغوباً فيه من أهل المريخ أجمعين.. بل ووصلوا إلى قناعة بأنه أسوأ مجلس مرّ على ناديهم.. وكما هو معلوم؛ فقد انتظموا في حملة منظمة ضده، ووقعوا على مذكرة تطالب بسحب الثقة عنه.. ورفعوها في مسلك حضاري إلى الاتحاد العام ليعمل على تفعيلها وفق الأطر القانونية.. ولكنه حتى اليوم لم يفعل.. !!

* فماذا نسمي هذا غير أنه استخفاف واستحقار بهذا النادي الكبير الذي يعتبر النادي الأعظم في السودان ؟؟!!

* عندما نتهم الدكتور شداد بالانحياز لنادي الهلال ومعاداة المريخ، يغضب ويثور.. مع أن الواقع يسند هذه التهمة..

* عموماً إذا رضي أم لم يرض؛ فإن مواقف الدكتور كمال شداد من قضايا ناديي المريخ والهلال، تؤكد دائماً على انحيازه لهذا الأخير، واستحقاره للمريخ..

* سؤال أخير… لماذا يصر الاتحاد على بلع لسانه، ولا يوضح متى سيتم تسليم المريخ كأس “كاس”؟؟

* ختاماً….. احذر غضبة الحليم أخي الدكتور كمال.. ولا تعتقدن صمت الصفوة عن حقوقهم جبناً أو ضعفاً… إنما هو صبر إذا نفد، لن يبقي، ولن يذر..

* اللهم قد بلغت… اللهم فاشهد..

* وكفى.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!