التربية: (41%) من المدارس غير مُكتملة

 

الخرطوم- ابتسام حسن

أكّد رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك، ضرورة إيلاء الدولة أهمية كبيرة لقضية مُراجعة وتطوير المناهج، بمُشاركة الحكومة والشركاء المحليين والدوليين.

وطالب حمدوك خلال مُخاطبته، مؤتمر ثورة ديسمبر للنهوض بالتعليم أمس، بضرورة أن يُخاطب النظام التعليمي مشاكل التنمية والتهميش عن طريق توفير تعليم جيِّدٍ ومُنصفٍ يبعد المُواطنين عن مُستنقع الحروب والفاقد التربوي والتسرُّب التعليمي وعن فرض ثقافة واحدة في وطنٍ مُتنوِّع، ودعا إلى الابتعاد عن سنن النظام البائد التي سنّها طيلة الثلاثين عاماً السابقة، وطالب بتفعيل تعليم الكبار كحق أساسي لمُواطني السُّودان من الذين حرمهم النظام البائد من التنمية والمُساواة وفرص التعليم وذلك من أجل تحقيق دولة المُساواة والعدالة والتطور والتنمية، كما أمّن حمدوك على ضرورة الاهتمام بالتعليم الفني والمهني، وأن يكون مُساوياً للتعليم الأكاديمي للاستفادة من العُمّال المَهَرَة والحرفيين الذين يسهمون في البناء والنهضة.

من جانبه، أكّد وزير التربية والتعليم محمد الأمين التوم، أنّ (41%) من المدارس غير مُكتملة، وأنّ (39%) من مُعلِّمي الأساس غير مُدرّبين، ونوّه إلى تصنيف السودان من الدول الأقل نسبةً في الإنفاق على التعليم بأفريقيا جنوب الصحراء، حيث بلغت (1.93%)، تذهب مُعظمها للمرتبات والأجور، وقال إنّه لأوّل مرة منذ أربعين عاماً يَحدث حَشدٌ لأصحاب المصلحة في مجال التعليم، وطالب بأن يكون المؤتمر مُتّجهاً للنهوض بالتعليم وليس الإصلاح فقط.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!