اسلوب جديد لتزوير مستندات الدولة وتصاريح المرور الكترونية

 

تقرير: الصيحة

(هذه الشبكة من اخطر مجرمي التزوير بالسودان) هكذا وصفها مدير ادارة الجريمة المنظمة والمستحدثة بالمباحث الجنائية العميد شرطة اسامة كنين، وفسر ذلك في حديثه لـ(الصيحة) بان المتهمين ادخلوا اسلوباً جديداً في عمليات تزوير كل مستندات الدولة والقضائية والوثائق المتعلقة بالاحوال الشخصية، والشهادات الجامعية والوثائق الثبوتية والبطاقات النظامية وحتى تصاريح المرور الالكترونية التي اصدرتها قيادة المنطقة العسكرية خلال فترة الحظر الكلي والجزئي وتصاريح الحركة بين الولايات.

تفاصيل مثيرة

تقدم مواطن في محلية كرري لسلطات الاراضي للتاكد من شهادة بحث بغرض البيع وكانت الشهادة بمواصفات يصعب معرفة تزويرها، واتضح بانها مزورة، مما دعى الى تدوين بلاغ ومتابعته، ونظراص لخطورة تزوير المستند والوسيلة التي تم بها التنفيذ استلمت ادارة الجرائم المستحدثة البلاغ وشكلت فريق ميداني للبحث والتقصي بقيادة مدير دائرة مكافحة التزوير والتزييف النقيب شرطة  مختار السيد علي، وقد تمكن الفريق من الوصول الى بائع الارض بموجب المستند المزور وبالتحري معه ارشد الى متهم آخر حتى تم الوصول الى مكان المتهم الاول بمنطقة الصحافة.

في منزل المتهم

بتفتيش منزل المتهم تم العثور على كمية من (الفلاشات) وجهاز الحاسوب والماسح الضوئي، دون العثور على طابعة، وتوصل الفريق الى ان المتهم يقوم بعملية تصميم للاختام المطلوبة، ولا يعدل في اصل الشهادات الاصلية وبتمتع بمهارات تصميم فائقة جعلته يضع التوقيع الاصلي في مكانه مع الختم الذي يتم نقله بصورة طبق الاصل، كما اتضح ان المتهم يقوم بطباعة الشهادات المزورة في المحلات والمكتبات العامة حتى لا يلفت له الانتباه.

*في قاعة الفريق أول محجوب حسن سعد

تم وضع نماذج من الشهادات والوثائق المزورة داخل قاعة الفريق اول محجوب حسن سعد ومن بينها قسائم زواج موثقة وتصاريح مرور وتوكيلات محاميم وشهادات بحث لاراضي وشهادات جامعية وشهادات درجات علمية وشهادة ميلاد ورخص قيادة وجميع الوثائق الثبوتية التي تصدر عن السجل المدني.

*من المباحث للمواطن

العميد اسامة كنين مدير ادارة الجرائم المنظمة والمستحدثة قال:ان من مهامهم منع الجريمة واكتشافها ان وقعت موضحا ان ادارتهم في الجرائم المستحدثة تعمل في اختصاصات نوعية مثل جرائم التزوير والتزييف وجرائم الاتجار بالبشر وجرائم المعلوماتية واليوم نقف على واحدة من اخطر الجرائم المؤثرة على الامن والمجتمع، فالشبكة التي تم توقيفها خلال هذا البلاغ تعمل في مجال التزوير بمهارة عالية ونوعية الوثائق التي تستخرجها ذات علاقة وثيقة بجرائم كبرى فمثلا تصاريح المرور كانت بسبب حظر صحي وذلك بلا شك يؤثر في ارتفاع حالات الوباء ومن ثم حالات الوفيات والاصابة، كما ان وثائق الاحوال الشخصية خاصة قسيمة الزواج قد تؤدي الى نقل ميراث لمن لا يستحق فضلا عن حالات النهب والسلب والابتزاز التي يمكن ان تقع بسبب بطاقات النظاميين المزورة، اما وثائق الاراضي فهي منقولات بملايين الجنيهات وتقع من خلالها عمليات احتيال كبرى، واكد كنين انهم بالمرصاد لكل من يحاول الدخول في مثل هذه الجرائم الخطيرة

وحث مدير مكافحة الجرائم المنظمة المواطنين بضرورة التاكد عند الشراء من كافة المستندات وفحصها لدى الجهات المختصة قبل التعامل معها وناشد المحامين بتشديد التدقيق عند ابرام عقودات البيع والشراء حفاظا على حقوق المواطنين.

 

 

 

 

 

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى