بأمرها يستمر إغلاق الصالات وتوقُّف الحفلات الغنائية

تقرير: عفراء الغالي

أعلن وزير الصحة السوداني السابق د. أكرم التوم، أن اللجنة العليا للطوارئ الصحية المعنية بإدارة أزمة فيروس كورونا، قررت التوسع في قرار منع التجمعات بمختلف أنواعها، وإغلاق كافة المواقع من مطاعم وصالات أفراح وغيرها، حيث قادت تلك الإجراءات إلى تأجيل العديد من الأعراس وبالتالي منع إقامة الحفلات، ولأهمية الموضوع قمنا بإجراء الاستطلاع التالي:
في البداية تحدثنا إلى الأستاذ صديق بشير صاحب صالة الوداد عن مواقف الصالات فقال إن جميع الصالات في انتظار اللجنة الصحية للوبائيات لإجازة فتحها مرة أخرى لاستقبال المناسبات، مضيفاً أن الفترة السابقة شهدت الصالات إغلاقاً كلياً بسبب مرض الكورونا الذي أصاب العالم ليس فقط البلاد، مشيراً إلى أن الجميع يترقب فتحها لإقامة مناسباتهم خاصة مناسبات الزواج التي تم تأجيلها إلى حين رجوعنا للعمل مرة أخرى. وفي ذات الوقت ذكر مدير الإدارة بالوداد أن القرار لم يصدر إلى الآن ولم يتم الإصدار لذا أتوقع أن يستمر إغلاق الصالات حتى بعد عطلة عيد الأضحى المبارك .
بذات الصدد أكد الفنان القدير شرحبيل أحمد أن إقامة الحفلات متوقفة لدى كافة الفنانين قائلاً إن الوضع ما زال خطيراً والإصابات في تزايد وانتشار كبير وأن إقامة الحفلات وفتح الصالات يقود إلى احتمال كبير في زيادة نسبة الإصابات من خلال الاختلاط والتكدس الكبير، وزاد في حديثه: لم يأتِ أي حجز لي أو لفنان أعرفه لإقامة أي مناسبة أو حفل غنائي.
بصدد ترقب افتتاحها شرعت العديد من الصالات والدور بإجراء مراجعات وصيانات من بينهم دار الشرطة التي تقوم بإجراء عدد من الإصلاحات والتجهيزات للصالاتها وقاعاتها لتكون على أكمل وجه استعدادا لاستقبال المناسبات العامة والرسمية.
بينما دعا عدد من مراقبي الوضع الصحي بالبلاد الى ضرورة استمرارية إغلاق الصالات وتإجيل الحفلات العامة والغنائية حفاظاً على صحة المواطن إضافة للتقيد بإجراءات الوقاية عند افتتاحها لو تم، مؤكدين أن مرض الكورونا يشهد ارتفاعاً في معدل الإصابات بالبلاد، مما إدى إلى استمرار معابر البلاد الخارجية والداخلية، في الوقت الذي طالب فيه بالتقيد التام بإجراءات السلامة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!