تجمّع المهنيين جناح الأصم يتمسّك بعضوية “الحرية والتغيير”

الخرطوم- صامد أبو هداية
أعلن تجمع المهنيين السودانيين ــ جناح الأصم ــ تمسكه بأن يظل عضواً قيادياً وحليفًا فاعلاً بقوى إعلان الحرية والتغيير وممثلاً في كافة هياكله، بجانب دعمه لهياكل السلطة الحالية تقييماً وتقويمًا للاضطلاع بدورها في إنجاز مهام الفترة الانتقالية.
وقال التجمع في بيان أمس، إنه من المهم أن تتحمل كافة مكونات الحرية والتغيير مسؤولياتها التاريخية في مهام الحكم الانتقالي، وأشار إلى إعلان المجموعة التي سماها “الاختطاف الحزبي” سحب اعترافها بكافة هياكل الحرية والتغيير في مواصلة لمشروع التخريب الممنهج لمؤسسات حكم وقيادة الفترة الانتقالية، في الوقت الذي تنخرط فيه هذه المؤسسات للوفاء بمطلوبات إصحاح المسار وعلى رأسها الحرية والتغيير.
وقال البيان “مع إقرارنا بالقصور في التحالف، نؤمن أن دورنا وواجبنا هو المساهمة مع الشركاء بغرض الإصلاح لا سيما المؤتمر التداولي الذي يجري الترتيب لقيامه وهو جهد لن نبخل به إطلاقا”. وأضاف “كما أن الدور المحوري الذي قام به التجمع عبر مسيرة الثورة والذي يجب أن يستمر هو العمل من أجل توحيد الجماهير وتقوية صوتها المشترك وليس تقسيم المُقسّم”.
ونوّه إلى أن التجمع كان هو الجسم المبادِر لتأسيس تحالف قوى الحرية والتغيير وهو تحالف يضعون عليه آمالاً عراضاً في قيادة الفترة الانتقالية والتأسيس للوطن الجديد.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!