فَتحَ النار على لجنة المسابقات عبر (الصيحة)

الصيحة- ناصر بابكر
شن رئيس نادي المريخ آدم سوداكال، هجوماً عنيفاً على اتحاد الكرة ولجنة المسابقات عقب التوصية التي خرجت بها اللجنة باستكمال الممتاز بنظام التجميع في الخرطوم، وقال سوداكال في تصريحات خاصة لـ(الصيحة): ظللنا نلتزم الصمت طوال الفترة الماضية فيما يحدث باتحاد الكرة ونركز على ما يلينا من مهام وواجبات تجاه نادينا ونعمل على إرساء أدب وثقافة أن العلاقة بين اتحاد الكرة والأندية علاقة تكاملية، يُفترض أن يسودها الاحترام المُتبادل وهدفها المصلحة العامة للكرة السودانية وظللنا نتعامل بذاك الفهم والسلوك في كل الملفات، مع الحرص أن يكون احترام القانون واللوائح والنظم هو الذي يحفظ حقوق الجميع ويحفظ العلاقة بين كل الأطراف، وأضاف سوداكال: لكن فيما يبدو أن اتحاد الكرة ولجانه حسبوا صمتنا ضعفا وما حدث من فضيحة في لجنة المسابقات خير دليل أن الاتحاد بات يخص أندية بعينها بمعاملة خاصة ولا يتورّع في ظلم البقية ولا يضع لها اعتباراً، والمريخ بمكانته واسمه وتاريخه وجماهيريته لا يمكن أن يقبل بهذا السلوك المستفز وتغييب العدالة المتعمد إرضاءً لاتفاقات وتفاهمات ومُؤامرات خارج إطار القانون وبعيدة كل البعد عن العدالة، وأردف سوداكال مُتسائلاً: كيف تجتمع لجنة المسابقات وتوصي باستكمال الموسم عبر نظام التجميع بالخرطوم بعد أن اجتمعت هي نفسها قبل فترة وجيزة وقرّرت استكمال الموسم بنظام المجموعتين، فماذا حدث بين هذا الاجتماع وذاك؟ وما الذي تغيّر لتقوم اللجنة بتغيير قرارها؟ وإن كان اعتراض نادٍ أو بعض الأندية كفيلاً بتغيير قرارات الاتحاد استجابة لها، فكل نادٍ من حَقِّه أن يَعترض ويحتج على القرار الذي يَتضرّر منه وعلى الاتّحاد أن يَستجيب ويعمل على تحقيق العدالة وإن كان نظام المجموعتين ظَالماً لأندية، وتراجع الاتحاد لأنّ تلك الأندية اعترضت فنظام التجميع ظالم أيضاً للكثير من الأندية وعلى الاتّحاد أن يتراجع عنه وأن يستكمل المنافسة بذات نظامها وبرنامجها القديم لأنّه الخيار الوحيد الذي يضمن تحقيق العدالة ومبدأ تكافؤ الفُـــــرص ويضمن توافر مبادئ التنافُس الشريف، وباختصار ما حدث في هذا الملف سيظل وصمة عار في جبين الاتحاد وفي جبين لجنة المسابقات، وأضاف سوداكال في حديثه لـ(الصيحة): فاض كيلنا وطفح من الطريقة التي تتعامل بها بعض لجان الاتحاد، ومن الآن فصاعدا سيشاهد الاتحاد نهجاً مختلفاً طالما أنه لا يتوانى في ظلم كل ناد يسعى للتعامل معه باحترام وبمفهوم الشراكة في المصلحة العامة، وأردف: قرّرنا مخاطبة الاتحاد ومُطالبته أولاً بتتويج المريخ بلقب ممتاز ٢٠١٨ ومنحه الكأس والميداليات الذهبية والجائزة المالية المُخصّصة للبطل ومعها طالبناه بتسليمنا مبلغ محكمة التحكيم الرياضية (كاس)، وختم سوداكال بالقول: حال لم يستكمل الموسم بنفس لائحته القديمة التي تحقق العدالة، فإن موقف المريخ سيكون قوياً وسيصل حدّ الانسحاب من منافسة تغييب العدالة فيها يتم مع سبق الإصرار والترصد.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!