ضبط تانكر وقود حمولة (6) آلاف جالون في طريقه للسوق الأسود

الخرطوم- سوزان خير السيد
ضبطت الإدارة العامة للشرطة الأمنية، تانكر وقود بعد عملية خداع وملاحقة ميدانية، واتخذت إجراءات قانونية في مواجهة المتورط.
وقال مدير إدارة الشرطة الأمنية بولاية نهر النيل الرائد شرطة معتز أحمد ناصر سرور، إن البلاغ يعود لتوفر معلومات لإدارته عن نشاط إجرامي لشبكة تعمل في تهريب الجازولين بعد الحصول على التصديق من السلطات المختصة وتعبئة التانكر من مصفاة بورتسودان بولاية البحر الاحمر إلى نقطة التفريغ في أبو حمد بولاية نهر النيل، ثم يتم بيعه بالسوق الأسود.
وأضاف بحسب المكتب الصحفي للشرطة، أنه تم تكليف فريق ميداني متخصص لتعقب أفراد الشبكة وإنهاء مغامراتهم، وبالرصد والمتابعة الميدانية تم تعقب تانكر (هينوzs ) من نقطة الإنطلاق بالمصفاة وحتى أبو حمد لتفريغ الحمولة وفق التصديق الممنوح للسائق، إلا أن سائق المركبة مكث بعض الوقت بمدينة ابو حمد وفي محاولة للخداع والتمويه ومع دخول المساء تحرك باتجاه البحر الأحمر بكامل الحمولة سالكاً طريقاً ترابياً جانبياً جنوب شرق ابو حمد.
وتابع “تحرك الفريق متعقباً أثره لمدة أربع ساعات متواصلة حتى دخول سوق العقل بولاية البحر الأحمر قبالة منطقة جبيت المعادن وأثناء تفريغ الحمولة خرج منسوبو الشرطة الأمنية من مكمنهم وداهموا المركبة في عملية التفاف خاطفة وتم توقيف 3 متهمين من أفراد الشبكة واقتيادهم لدائرة الإختصاص وإخضاعهم للتحري حيث اتضح أن هنالك اتفاقاً بين الوكيل والسائق والوسيط لبيع الحمولة البالغة ستة آلاف جالون جازولين بالسوق الأسود”، وتم اتخاذ إجراءات بلاغ تحت المواد (198/ 199) من قانون الجمارك.
من جانبه، ثمن مدير الإدارة العامة للشرطة الأمنية اللواء شرطة حقوقي الصادق علي إبراهيم، جهود إدارته بولاية نهر النيل المتواصلة في حماية الاقتصاد الوطني، وأكد عزم وتصميم إدارته على إنهاء كافة الأنشطة الإجرامية المتعلقة بالتلاعب بالسلع الإستراتيجية ومنع الاحتكار والتهريب، والقضاء على كل الظواهر الإجرامية التي تتسبب في إهدار موارد البلاد وتقديم المتورطين للعدالة .

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!