الكيانات الصيدلانية تطالب بتوفير (55) مليون دولار شهرياً لحل أزمة الدواء

الخرطوم – الصيحة
طالبت الكيانات الصيدلانية الحكومة بضرورة الالتزام بتوفير “55” مليون دولار شهرياً لحل أزمة الدواء بصورة نهائية في البلاد.
وأكدت الكيانات الصيدلانية خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم “الخميس” بمقر تجمع المهنيين السودانيين بـ “قاردن سيتي” حول أزمة الدواء في البلاد، ضم “تجمع الصيادلة المهنيين و لجنة صيادلة السودان المركزية ، التجمع الصيدلي،اللجنة التسييرية لمستوردي الأدوية ،اللجنة التسييرية لموزعي الأدوية و لجنة ملاك الصيدليات” -أكدت- أهمية أن يُعامل الدواء كسلعة استراتيجية تعلو على الخبز والوقود.
وطالبت اللجنة الحكومة بترتيب أولوياتها تجاه دعم الدواء و الاستمرار في توفير دعمه.
وشدد ممثل تجمع الصيادلة المهنيين في الكيانات الصيدلانية دكتور صلاح جعفر، على ضرورة توفير مبلغ “55” مليون دولار شهرياً، وأن يعامل الدواء كسلعة استراتيجية ونوه إلى أنه يُعد جزءاً من الأمن القومي.
وأشار د. صلاح إلى ضرورة فتح الدفع الآجل أو الاستيراد الآجل للدواء لاستمرار الإمداد الدوائي بالبلاد.
وأشار إلى أن المخزون الدوائي به شٌح كبير ومتوقع أن تدخل البلاد في أزمة حقيقية في أقل من شهرين من الآن، خاصة في أدوية الطوارئ والسرطان وغسيل الكلى والأدوية النفسية.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!