حرصا على ضيف بيت الله حج هذا العام.. ترتيبات سعودية بأمر كورونا!

 الخرطوم : عوضية سليمان
بأمر مفاجئ وربما غير متوقع وجائحة كورونا تجتاح العالم، قررت وزارة الحج والعمرة السعودية اقامة حج هذا العام 1441 وفق ترتيبات فوق العادة وهو حصره في اعداد محدودة و للراغبين في اداء مناسك الحج لمختلف الجنسيات من داخل المملكة فقط نظرا لتفشي جائحة كورونا وحرصا على اقامة الشعيرة.
مختصون قالوا لـ(الصيحة) ان القرار ورغم غرابته الا انه متوقع. وقالوا ان توسع مظلة الحج في ظل تفشي الوباء غير مقبول وان الوقت ضيق والعمل مرهق للترتيب. واكد مصدر من وزارة الاعلام السعودي لـ(لصيحة)، جهد وتدبير الجهات المختصة لمواجهة كورونا وسلامة الحاج ولكن ثمة سؤال هل من قرارات اخرى منتظرة تجاه الحج ام تكتفي المملكة بحجيج الداخل، دون وجود رؤساء وحكومات الدول الاخرى، وما الأثر الاقتصادي للعدد المحدود للحجيج على تغطية نفقات المملكة من ايجار الفنادق والترحيلات وشركات التغذية مقارنة بالعام الماضي اربعة مليون حاج ومدى تقبل المسلمين لهذه الترتيبات في ظل انتشار وباء كوفيد 19؟ ودرجة الالتزام بهذه الموجهات والترتيبات الجديدة؟.
احترازات صحية:
وفي خطوة مستعجلة لوزارة الاعلام السعودية ان الوزارة سوف تعقد مؤتمرا صحفيا لوزير الحج والعمرة ووزير الصحة بخصوص الترتيبات الداخلية والاحترازية للمملكة بخصوص حج هذا العام وقال مصدر من وزارة الاعلام بالمملكة ان المملكة اتخذت عدة موجهات مع الجهات ذات الصلة بعد قرار الحج وان هنالك ترتيب وجهود حثيثة ومسرعة الخطى في ترتيب اللازم للحجاج وان الامور تسير كما يرام ومقدر لها في السابق دون ارباك، بل هنالك جهد زائد وحذر بسبب الجائحة ولكن المملكة ستحافظ على الحجاج وسلامتهم. واوضح ان الموتمر سوف يكون تنويرا عن الناحية الصحية من قبل وزير الصحة وسوف يعرض موقفه الصحي لوزارة الحج والعمرة للاطمئان على الوضع .
غير مستبعد:
وقال وزير الاوقاف الاسبق عمار ميرغني في حديثه لـ(الصيحة)انهم يتابعون قرار ايقاف الحج وعودته بان يقام الحج من داخل المملكة نسبة لظروف الجائحة ومنع من هو خارج المملكة، موضحا ان القرار يتماشى مع الوقاية الصحية التي رفعت توصيتها للجهات القائمة على امر الحج لانه شرعيا الضرر يزال مع المصلحة، لذلك تحديد شعيرة الحج جاءت على حفظ النفس وهذا من الضروريات وكشف عن ان الوضع الصحي اذا تفشى عبر احصائية متدنية سوف توسع المملكة فريضة الحج بشكل تلقائي لكل الدول الراغبة في الحج وهذا غير مستبعد وقال ان الوقت ضيق جدا لترتيب الوضع لان حكومة المملكة والحكومات الاخرى تقوم بالاستعداد والاتصالات في وقت مبكر.
توقيت مرهق:
وفي افادة لعضو شعبة وكالات السفر والسياحة الامين العام السابق بدر الدين عبدالمعروف قال ان القرار متوقع في ظروف المسار الالكتروني الذي يتم قفله 15 ذو القعدة واضاف في هذا التوقيت يكون قد تم كل البرامج في حجوزات الفنادق والاتفاق مع نقابة المواصلات لحجز البصات والتعاقد مع شركات الطعام وهذا عمل مرهق للسعوديين. وقال هنالك خسارة كبيرة تواجه السعودين وضرب مثلا بايجاد الفنادق خمسة نجوم في مكة المكرمة ارسلت لنا قائمة الاسعار 1500 و1800ريال بدلا من العام السابق اربعة الف ريال وهنالك عروض 500 الى 800 وقال ان تكلفة السرير 20 ريال لذلك من الضرورة ان يخفض السعوديين الاسعار مقارنه بحج العام الماضي اربعة مليون حاج والان تم حصرهم داخل المملكة عبر ضوابط محددة ومعينة وقال من المفترض ان تبادر وزارة الشؤون الدينية باعتبارها لحج هذا العام عبر بيان واضح كما فعلت الدول الاخرى ولكن لم تفعل ذلك الى ان فعلت المملكة بقرارها نسبة للظروف الصحية وتسآءل عبدالمعروف هل العدد المحدد لاداء شعيرة الحج سوف تخرج منه اكراميات الملك للحكومات وهل مجلس السيادة السوداني والقوات المسلحة سوف تكون خارج الفئة المحدودة؟. وهل سوف يكون هنالك تراجع لقرار المملكة باعتبار ان هناك دول وجنسبات تحمل الوباء؟.
قرار فجائي:
وقال وزير الاوقاف نصر الدين مفرح ان قرار المملكة جاء في وقت ضيق جدا موضحا ان في هذا التوقيت من العام الماضي خلصنا جميع الاجراءات وعرفنا سكن كل حاج في الفنادق وقال تبقى الان شهرا واحد لاداء الشعيرة وان مطار المملكة سوف يغلق في الخامس من ذو العقدة واضاف ان الوضع صعب في ظل ارتفاع الدولار والريال وان حج العام السابق كلف الشخص الواحد عشرة الف ريال والان سوف يكلف 13 الف ريال نسبة للإجراءات الصحية والحمد لله المملكة حصرت الحج على الموجودين داخل المملكة غير ذلك لم نكن مستعدون من اي ناحية حتي الجوازات مغلقة وقال ان قرار المملكة سمعنا به عبر الوسائط ولكن لم يات الينا بصفة شخصية للوزارة.
وتواصلت( الصيحة) مع المدير العام للحج والعمرة بخصوص القرار ولكن سرعان ما جاء ردة ان الادارة سوف تخرج بيان يوضح ذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!