كاميرون هدسون: مؤتمر برلين دعم سياسي أكثر منه اقتصادي

ترجمة انصاف العوض

وصف المبعوث الأمريكي السابق للسودان كاميرون هدسون، مؤتمر المانحين الذي عقد ببرلين الخميس لدعم الحكومة الانتقالية في السودان، بالمتواضع كونه غير قادر على سد الفجوة الاقتصادية في الميزانية والتي تزيد عن (2) مليار دولار.
وقال هدسون إن المؤتمر لن يكون قادراً على سد الفجوة بالكامل أو تمويل برنامج دعم الأسر الطموح الذي يهدف لتخفيف آثار رفع الدعم.
وأضاف بأن المؤتمر كان خطوة ذكية كونه أنشأ شراكات دائمة يحتاجها السودان لتنشيط اقتصاده ووضع البلاد على أساس تنموي طويل المدى، وأشار إلى أن الاوضاع الاستثنائية التي يعيشها العالم بسبب جائحة (كورونا) جعلت المساعدات أقل من المتوقع، خاصة وأن معظم هذا الدعم سيأتي في شكل دعم طبي عيني ومساعدة فنية، كما أن الجزء الأكبر من التبرعات ستأتي في شكل مساعدات إنسانية للمناطق المتضررة من النزاع.
وشدد على أن المؤتمر مثل كسباً سياسياً أكثر منه مالياً لمساعدة الحكومة الانتقالية بقيادة حمدوك على الاستمرار في السلطة، وقال إن مؤتمر برلين الذي حضره معظم قادة العالم شكل بكل المقياس نصراً، وربما نقطة تحول للحكومة المدنية الانتقالية الهشة ورئيس الوزراء عبد الله حمدوك كونها حصلت على (1.8) مليار دولار من المساعدات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!