جلسة مفاوضات مباشرة بين الحكومة و(الثورية) بالخرطوم

الخرطوم- الصيحة
عقد وفد الحكومة لمفاوضات السلام برئاسة عضو مجلس السيادة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي، جلسة حوار مباشرة مساء الخميس بفندق السلام روتانا، مع وفد الجبهة الثورية الزائر بحضور وفد وساطة دولة جنوب السودان، تسلم خلالها ورقة حول القضايا العالقة في المفاوضات.
وقال عضو مجلس السيادة، الناطق باسم وفد الحكومة المفاوض محمد حسن التعايشي، إن زيارة وفد كبار مفاوضي حركات الكفاح المسلح ووفد الوساطة من الزيارات المهمة التي سيكون لها تأثير كبير على العملية السياسية في السودان. وأضاف بأن الغرض من الزيارة هو إتاحة الفرصة للنقاش المباشر بين الشركاء حول القضايا العالقه للاتفاق حولها.
وقال رئيس لجنة الوساطة توت قلواك، إن الجلسة بحثت القضايا العالقة التي لم يتم التوصل فيها لاتفاق عبر تقنية الفيديو كونفرنس، ونوه إلى أن قيادة الجبهة الثورية قدمت رؤية فيما يخص القضايا التي لم يتفق عليها بهدف تحقيق السلام الشامل بالبلاد.
وأضاف قلواك، بأن زيارة الوفد تاتي بهدف مناقشة بعض القضايا العالقة في الملفات المختلفة للوصول الى السلام الشامل، وتابع بأن وفد الوساطة يحمل رسالة من رئيس دولة جنوب السودان الفريق أول سلفا كير ميارديت إلى رئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، ونوه إلى مواصلة التفاوض مع الحكومة السودانية والجبهة الثورية عبر تقنية الفيديو كونفرنس تأتي لأهمية تحقيق السلام بالسودان.
وأكد قلواك عدم عودة وفد الوساطة إلى جوبا إلا بعد حل جميع القضايا العالقة بين الأطراف إيذانا لبدء الترتيبات لتوقيع السلام الدائم بجوبا، وأعلن جاهزية دولة جنوب السودان لاستقبال دول الايقاد وجميع الدول لحضور مراسم التوقيع النهائي للسلام بالسودان.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!