قرار بفتح معبر اشكيت أمام البضائع المصرية

حلفا- الصيحة
أعلن في إجتماع عقد بمعبر أشكيت البري بوادي حلفا اليوم الخميس، ضم كل الجهات المعنية وشارك فيه ممثلو وزارة الصحة الاتحادية ومكونات الثورة، عن استئناف حركة التبادل التجاري بين السودان ومصر، وذلك بعد إكمال الجوانب المتعلقة بالإشتراطات الصحية لمقابلة الواردات من البضائع والسلع المصرية.
وأكد مدير إدارة جمارك وادي حلفا العميد سر الختم أحمد عثمان، جاهزية الإدارة لفتح معبر اشكيت أمام البضائع المصرية والذي جاء تنفيذاً لقرار وزير البني التحتية والنقل، ونوه إلى أن البضائع المسموح بها مدخلات الإنتاج والمواد الغذائية والإستهلاكية، ومنع دخول المنقولات الشخصية والأثاثات.
وقال إن الإشتراطات الفنية الإحترازية تمثلت في تفريغ البضائع في المنطقه المحايدة أو استبدال السائق المصري بسائق سوداني آخر أو تبديل رؤوس الشاحنات المصرية بأخرى سودانية، وأن تقوم السلطات الصحية بتعيين وتطهير المركبات والبضائع في المنطقة المحايدة قبل دخولها معبر اشكيت.
وخاطب العميد م أسامة أنور داؤود مدير معبر اشكيت الجانب المصري، ونقل موافقة وزير الدولة بوزارة البني التحتية والنقل باستئناف حركة البضائع المصرية عبر اشكيت موضحا الاشتراطات الفنية في المنطقة المحايدة.
وأوضح للجانب المصري السماح بمرور (20) شاحنة بضائع يومياً للمعبرين وذلك اعتباراً من اليوم الخميس.
من جانبه، أكد ممثل وزارة الصحة الاتحادية د. مهتدي محمود أحمد، جاهزية السلطات الحجرية الصحية في تطبيق الإشتراطات الصحية وإتخاذ كافة التدابير الإحترازية لمعبر اشكيت لاستقبال حركة الوارد أسوة بمطاري الخرطوم وبورتسودان.
وقال إنه تم وضع جميع الترتيبات الصحية للحيلولة دون انتقال العدوى، وذلك بتوفير معدات الحماية الشخصية وتقييد المنطقة المحايدة لمعبر اشكيت بإجراءات مشددة للحجر الصحي، وتدريب كل العاملين بالجهات ذات الصلة بإجراءات الوقاية من جائحة “كورونا”. وتكونت لجنة إشرافية لمتابعة هذه الأعمال.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!