جنوب كردفان تنهي ظاهرة السرقات الغامضة

كادقلي- عبد الوهاب أزرق لازم
تعددت جرائم السرقات الليلية والنهب في مدينة كادقلي في الشهور الفائتة، وأبرزها ما حدث عقب أحداث المدينة من سرقة عدد من الدكاكين والطبالي بالسوق مما دفع بالتجار إلى تسيير مسيرة إلى أمانة الحكومة، وقادت الجهات الأمنية إلى فرض التأمين الكامل للسوق.
وتواصلت مجهودات الأجهزة العسكرية والأمنية بالولاية لمعرفة العصابة والمجرمين الذين يقومون بهذه السرقات، وتوصلت إلى خيوط، وبالمتابعة والبحث توصلت لمجموعة مكونة من خمسة شباب ضبطت بحوزتهم مسروقات مختلفة تقدر بمبلغ (1.5) مليار جنيه، ودونت بلاغات في مواجهة المتهمين مما قلل السرقات وجرائم النهب بالمدينة.
وتفقد أمين عام حكومة الولاية موسى جبر محمود محمود المعروضات بشرطة محلية كادقلي، ووصف العمل والجهد بالإنجاز الكبير، وأنه نتاج لجهود شرطة المباحث وشعبة الإستخبارات، وقال “نريد لهذه الإنجازات ان تستمر، والمجرم ما عنده قبيلة ولا بيت ولا أسرة”.
وناشد المواطنين بتطهير الصفوف ومعالجة الخلل الموجود فى المجتمع ورعاية الأسر بصورة جيدة حتى لا يجد المجرم أرضاً خصبة للفرار من العدالة والقانون. وشكر جبر كل من ساهم في كشف المجرمين والقبض عليهم وإسترداد المسروقات، وأكد تقديم من تم ضبطتهم لمحاكمات عادلة، وقدم شهادات وحافز بمبلغ مائة ألف جنيه للتيم.
من جانبه، أوضح مدير شرطة الولاية اللواء حقوقي خالد الحاج أحمد صالح، أن ما تم إنجازه هو مجهود رجال المباحث وشرطة محلية كادقلي وشرطة الولاية والقوة المشتركة المكونة من الأجهزة الأمنية الأخرى، والتي حرصت على إكتشاف الجرائم التي إرتكبت.
وقال إن زيادة الإرتكازات وقوة التأمين في العمل المنعي كان لها أثر واضح في إنحسار نسبة الجريمة في فترة وجيزة والتي ظهرت خلالها بعض الجرائم بسوق مدينة كادقلي وبعض الأحياء السكنية، إضافة إلى سرقات للأبقار في مناطق مختلفة بكادقلي والريف الشمالي ومحلية أبو كرشولا.
وأكد أن شرطة الولاية ظلت تتابع هذه المعلومات حتى تمكنت أتيامها من إسترداد المسروقات، وكان لشرطة المباحث الدور الأكبر في تحقيق هذا العمل. وشكر المواطنين لتعاونهم التام مع الأجهزة الشرطية وتبليغهم عن الشواهد التي تدل على إرتكاب الجرائم، وأكد جاهزية الشرطة لإستعادة حقوق المواطنين وممتلكاتهم المسروقة والمنهوبة.
بدوره، أكد مدير شرطة محلية كادقلي العميد شرطة عبد الحفيظ يحيى إدريس، أن هذا الإنجاز حققته شرطة محلية كادقلي وشرطة المباحث بالولاية والأجهزة الأمنية المختلفة المشاركة في الضبطيات والقبض على الجناة. واعتبر أن هذا الإنجاز من مخرجات زيارة عضو مجلس السيادة الفريق أول ركن شمس الدين كباشي ونائب المدير العام لقوات الشرطة الفريق شرطة عثمان محمد يونس، بجانب توجيهات لجنة أمن الولاية والتوجيهات المستمرة والمتكررة والمتابعة اللصيقة من مدير شرطة جنوب كردفان الذي ظل متابعاً لبلاغ سرقة سوق مدينة كادقلي وبعض الأحياء السكنية، وأثنى على جهود القوة المشتركة التي أنجزت المهمة من الضباط وضباط الصف من شرطة المباحث وشرطة الولاية ورئاسة الفرقة الرابعة عشر مشاه ولجنة أمن محلية كادقلي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!