قالت إن الأوضاع ما زالت هشة.. الجبهة الثورية تُطالب ببقاء (يوناميد) في الوقت الحالي

الخرطوم- محمد جادين
طالب مسار دارفور بالجبهة الثورية، باستمرار وجود بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي المختلطة (يوناميد) في الوقت الحالي، ونوه إلى أن انسحابها في الوقت الراهن يشكل خطراً على المواطنين بالإقليم.
ودعا كبير المفاوضين بمسار دارفور أحمد تقد لسان في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، إلى استمرار الحفاظ على وجود (يوناميد)، مع وجود سلطات كافية بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، وشدد على أن الوضع لا يزال هشًا في الإقليم وبشكل خاص استمرار العنف ضد المدنيين.
وأشار إلى أن دارفور شهدت العديد من الهجمات التي تشنها المليشيات المسلحة، والتي أسفرت عن مقتل عشرات المدنيين.
وقال تقد إن إبرام اتفاق السلام المقبل سيكون خطوة مهمة نحو تحقيق سلام وسلامة دائمين للمدنيين في دارفور، وأضاف “لكن إبرام الاتفاق في حد ذاته لن يعطي ضمانات فورية لأمن وحماية المدنيين”.
ونوه إلى أن الواقع يُشير إلى أن تنفيذ اتفاق السلام سيتطلب العديد من العمليات والظروف- مثل نزع سلاح المقاتلين وتسريحهم، وعودة المشردين، واستعادة الممتلكات- التي يمكن أن تخلق توترات إضافية، وأضاف “بالتالي تتطلب المزيد من حضور قوي وقادر للعملية المختلطة”. وتابع “إلا أننا سنحتاج إلى شراكة حاسمة من اليوناميد لتنفيذ هذه الأنشطة بنجاح”.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!