بدء التفاوض بين الحكومة والجبهة الثورية حول القضايا القومية

جوبا- الصيحة
بدأت بجوبا عاصمة جمهورية جنوب السودان اليوم الاثنين، الجلسة الافتتاحية لمناقشة القضايا القومية بين حكومة السودان الانتقالية والجبهة الثورية السودانية، وفق الجدول الزمني الذي أعلنته الوساطة للتوصل إلى اتفاق سلام نهائي في 20 يونيو 2020م.
واعتبر بيان من المجلس الرئاسي للجبهة الثورية، أن مناقشة القضايا القومية نقلة نوعية في عملية السلام. وأكد عزمها الوصول لاتفاق سلام يعطي أملًا للنازحين واللاجئين والمهمشين، ويستكمل الثورة السودانية باعتباره أهم مطالبها.
ودعت الجبهة الثورية، قوى الثورة والتغيير والشعب السوداني لدعم عملية السلام وهي تدخل مراحلها النهائية. وقالت: “والجبهة الثورية أقل ما يمكن أن تقدمه للشعب السوداني هدية هو السلام العادل”.
يذكر أن وساطة دولة جنوب السودان أعلنت في وقت سابق، أن التوقيع بالأحرف الأولى على إتفاق السلام بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية سيتم في العشرين من يونيو المقبل، وفقاً للمصفوفة التي تم الاتفاق عليها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!