إغلاق قضية المُدِّرة “كول”

 

الخرطوم- الصيحة

أغلق قاضي المحكمة الأمريكية المُختصة بقضية ضحايا المُدمِّرة الأمريكية “كول” والحكومة السودانية، القضية بعد أن اتّفق الطرفان المعنيان على تسوية تتم خارج إطار المحكمة، بعد عقدين من التقاضي.

وجاء حكم الإغلاق النهائي حسب (سونا) أمس، بعد أن قدمت عائلات الضحايا والحكومة السودانية، بياناً مُشتركاً للمحكمة المُختصة يطلبون  فيه إغلاق القضية.

وكانت حكومة السودان، قرّرت دفع تعويضات بقيمة (30) مليون دولار أمريكي جَرَى الاتفاق عليها في فبراير 2020م، مع الإيضاح والإثبات بشكلٍ قاطعٍ أن السودان لا علاقة له بتدمير السفينة ولا صلة له بالإرهاب، وأنّ حكومة السودان قبلت بهذه التسوية إغلاقاً للملف ولأنّ التسوية أصبحت شَرطاً لازماً من قِبل الإدارات الأمريكية المُتعاقبة لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.

وقال قاضي محكمة شرق فرجينيا روبرت داوما Robert Doumar  إنّ المحكمة حمكت بذلك “It is so ordered.

يُذكر أنّه وفي عام 2014م، اتّهمت محكمة أمريكية تنظيم القاعدة الإرهابي بالهجوم على المُدمِّرة، وادّعت أنّ دعم الخرطوم غير المُباشر أدّى إلى مقتل (17) أمريكياً في التفجير، وقرّرت المحكمة أن يدفع السودان تعويضاً مادياً لأُسر الضحايا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!