تحذيرٌ من تنامي ظاهرة التهريب بولاية كسلا

 

الخرطوم- أماني أيلا

حذّر رئيس الحزب الوطني الاتحادي بكسلا همرور حسين همرور، من مُهدِّدات التهريب بالولاية، وقال إنّها تحوّلت إلى مهنة لبعض سُكّان الريف وتركوا كل حرفهم وغادر الأطفال التعليم وركبوا موجة التهريب.

وقال همرور لـ(الصيحة) أمس، إنّ كل السلع التي تخرج للقرى تُهرّب مُباشرةً إلى إريتريا، وإنه في مُقابل السلع تدخل عُملة سُودانية مُزوّرة، وأضاف أنّ هدف هذا العمل ضرب الاقتصاد السوداني عبر مخابرات مُعادية، وحذّر من فَوضى الحُدُود، وأكّد أنّ واجب الحكومة السودانية تفعيل القوانين وحسم الفوضى، وأشار إلى وضعهم حلولاً لتجاوز مُبرّرات حاجات القُرى والنهب باسمها بطرح التنمية المستدامة وعمل الجمعيات التعاونية وغيرها، وقال إنّ التهريب تقوده عصابات من أصحاب شركات ومصانع ووكلاء يُسلّمون البضاعة لعابري الحدود، ونوّه لتراجُع التصاديق الأسبوعية للقُرى من (250) تصديقاً للصفر أي بواقع (150) تصديقاً لريف كسلا و(100) لهمشكوريب وتلكوك لصفر كبير ما يثبت الجرم المُنظّم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!