حالة طوارئ صحية في أبوحمد بعد ظهور إصابة بـ”كورونا”

 

الدامر- عمر حسين النور

أعلنت اللجنة الأمنية ولجنة الطوارئ الصحية بمحلية أبوحمد بولاية نهر النيل، حالة الطوارئ الصحية، وقرّرت إغلاق المعابر كَافّة، بعد ظهور حالة إصابة بفيروس “كورونا”.

وأكد المدير التنفيذي للمحلية يحيى خالد في تصريح أمس، أنّ اللجنة ظلت في حالة انعقادٍ تامٍ منذ إعلان ظُهُور حالة إيجابية بمركز العزل في مستشفى أبوحمد، وقال إنّ الاجتماع خرج بقرارات مُهمّة شملت إعلان حالة الطوارئ الصحية وإغلاق المعابر كَافّة، بجانب منع الحركة إلا بإذنٍ رسمي، ومنع أيِّ موقع للتجمُّعات بالأسواق وغيرها ومنع الحركة نهائياً بأسواق الطواحين والمدينة، وذكر خالد أنّ حظر التجوال الجزئي يبدأ من الساعة الثالثة عصراً وحتى السادسة من صباح اليوم التالي، وإعلان حظر التجوال الشامل اعتباراً من السبت القادم بكل المحلية ولمدة أسبوعين، مع بعض الاستثناءات بمرور السلع والمواد الغذائية وتقليص عدد العاملين بالدواوين الحكومية.

وأكدت نتيجة الشخص المُشتبه فيه بـ”كورونا” والقادم من الحدود المصرية إيجابية الحالة، مما استدعى نقل المريض فوراً إلى الخرطوم، مع إغلاق مستشفى أبوحمد ووضع المُخالطين للحالة من الأطباء والكوادر الطبية المُساعدة في العزل المنزلي لمدة أسبوعين.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!