الاتحاد الأوروبي يُؤكِّد دعم الانتقال الديمقراطي بالسودان

 

الخرطوم- مريم أبشر

تلقّى رئيس مجلس الوزراء د. عبد الله حمدوك أمس، اتصالاً هاتفياً من الممثل السامي للشؤون الخارجية والسياسة الأمنية بالاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل، عبّر خلاله عن تضامُنه معه بعد العملية الإرهابية الفاشلة التي تعرّض لها موكبه قبل أسابيع في الخرطوم.

وشدد بوريل على موقف الاتحاد الأوربي الإيجابي تجاه عملية الانتقال الديمقراطي الجارية في السودان والتزام الاتحاد الأوروبي الكامل بدعم الحكومة المدنية الانتقالية في السودان، وأكد مواصلة هذا الدعم على الرغم من جائحة “كورونا” التي تأثرت بتبعاتها جميع دول العالم.

من جانبه، رحب حمدوك باتصال الجانب الأوروبي، وجدد حرص السودان على تطوير العلاقات مع الاتحاد الأوروبي، وأكد تعاون الشعب والحكومة السودانية مع شُعُوب ودُول الاتحاد الأوروبي وسائر دول العالم لمكافحة جائحة كورونا (كوفيد – 19).

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!