أسر معتقلي النظام السابق تُسلِّم مذكرة للنيابة العامة

 

الخرطوم- أم سلمة العشا

طوّقت النيابة العامة أمس، جميع أبوابها بالشرطة الأمنية، منعاً لاقتحام أسر مُعتقلي النظام السابق الذين كانوا يعتزمون تسليم مذكرة للنائب العام، تطالب بوضع المعتقلين في قضايا فساد مالي وثراء حرام ومال مشبوه، تحت الإقامة الجبرية أُسوةً بالذين عُفي عنهم في قضايا الحق العام أو تقديمهم لمحاكمة عادلة.واتّخذت النيابة العامة، تحوطات حيال أي فوضى تحدث نتيجة تجمهر أسر المعتقلين أمام مباني النيابة العامة، فيما سلّمت أسر المعتقلين السياسيين، المدير التنفيذي لمكتب النائب العام تاج السر الحبر، مذكرة عقب وقفة احتجاجية نفّذوها أمام مقر النيابة العامة.

وطالبت الأسر بحسب بيان أمس، بنقل المُعتقلين إلى الإقامة الجبرية لعدم المخاطرة بحياتهم، مع تزايُد الحالات المكتشفة بوباء “كورونا”، وأضافت أنهم أكثر عُرضةً للإصابة به، وشدّدت فيه على توفير طاقم صحي عند التحري للإشراف على الإجراءات الوقائية لهم.

وقالوا مخاطبين النائب العام، إنهم يُريدون العدالة أينما كانت، وإنهم لا يُريدون إسقاط أحكام أو عقوبات أو اتهامات، مُطالبين بالمساواة في الحقوق الإنسانية وعدم تسييس العدالة.

وسُلِّمت المذكرة للنيابة ممهورة بتوقيع محمد نافع علي نافع ومحمد أحمد عبد الله النو ورباب إبراهيم السنوسي نيابةً عن أُسر المُعتقلين.

واقتحم ذوو المُعتقلين الأسبوع الماضي، مقر النيابة العامة بالخرطوم، احتجاجاً على تردي الوضع الصحي داخل سجن كوبر المركزي، بسبب ظهور فيروس “كورونا” بالبلاد بعد فشلهم في لقاء النائب العام.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!