ثُّوّار يحتجّون أمام القيادة لتأخير نتيجة فض الاعتصام

 

الخرطوم- الصيحة

اتّهم رئيس لجنة التحقيق في فض اعتصام القيادة العامة نبيل أديب، جهات وصفها بالمُندسة بإثارة القلاقل، ومنع اللجنة من عملها باستعطاف أُسر الضحايا والشهداء، فيما خرج عدد كبير من الثُّوّار في موكب وصلوا القيادة العامة للقوات المسلحة  أمس، احتجاجاً على إرجاء إعلان نتائج فض الاعتصام لـ (3) أشهر أخرى.

وقال أديب بحسب (سودان فيرست) أمس، إنّهم ماضون في عملهم ولن يقدِّموا قضية (مُكلفتة)، وشدّد على أنّ التحقيق مُتعلِّقٌ بإجراءات هي بحاجة للمزيد من الوقت، وأضاف: “نحن لسنا مُتفرِّغين، لكن بالرغم من ذلك نعمل لأجل دراسة البيانات بالشكل الذي نقنع به المحكمة”، إلى جانب وُجُود خبرات معملية وفنية بحاجة للمزيد من الوقت، وأشار إلى أطراف لم يُسمِّها تسعى إلى عرقلتهم، حتى يتم تقديم دعوة ضعيفة للمحكمة”.

وفي سياق مُتصل، اتّهم تجمُّع أُسر شهداء ثورة ديسمبر، الحكومة بأنّها لا تسعى لتحقيق العدالة وكشف الجُناة المُتورِّطين في قتل الثُّوّار وفض الاعتصام.

وسيّر العشرات من المُواطنين أمس، موكباً إلى مباني مجلس الوزراء، احتجاجاً على تأجيل إعلان نتائج لجنة التحقيق في فض الاعتصام، وردّدوا هتافات “دم الشهيد بكم واللا السؤال ممنوع؟” و”القصاص للشهداء”، في وقتٍ أغلقت الشرطة، الطرق المُؤدية لمباني مجلس الوزراء.

وشهدت مناطق “بُرِّي والديم ووسط الخرطوم”، تظاهرات واحتجاجات محدودة، وإغلاق للشوارع، منها “شارع البلدية” قبالة مقر لجنة الاعتصام ، احتجاجاً على تأخر إعلان نتائج لجنة التحقيق في فض الاعتصام.

فيما أغلقت القوات المسلحة، الشوارع المؤدية إلى محيط القيادة، تحسُّباً للتظاهرات.

 

 

 

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!