(الصيحة) تكشف تفاصيل الطلاب السودانيين في أبوظبي

 

الخرطوم- رباب حسن

كشف طالب الدكتوراه بجامعة “ووهان” للتكنلوجيا في الصين، أحمد فتح العليم عبيد الله، الموجود في الحجر بدولة الإمارات، أن الفحوصات التي أجريت لهم بشأن فيروس “كورونا” لم تظهر أي نتيجة إيجابية.

وقال أحمد المحجوز في أبوظبي- وهو من أبناء أركويت بالخرطوم- لـ(الصيحة) أمس، إنهم وجدوا تعاملاً إنسانياً راقياً ورعاية طبية فائقة بالحجر في أبوظبي.

وأوضح أن الفحوصات شملت أشعة عادية (Xray) وأخذ عينات من اللعاب وفحوصات للدم عموماً وفحص سريري للصدر، وقال إن هذه الفحوصات تُجرَى بصورة دورية يومية، بجانب فحوصات معملية أخرى للعينات كل أربعة أيام.

وأوضح أنه تم تحديد (14) يوماً للحجر انتهت أمس، لكن لم يُحدَّد لهم تاريخ العودة للسودان. وقال إن الحياة في الحجر تسير بصورة مرتبة ومنظمة ودقيقة جداً، وتوفر لهم كل المستلزمات الضرورية “الوجبات وانترنت مجاني وترفيه، إضافة لخدمة الفحص الطبي الدوري”. وعبّر أحمد عن بعض القلق لعدم معرفته متى سيعودون، ونقل شكر مجموعة الطلاب السودانيين للصحيفة واهتمامها بهم.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!