تفاقُم أزمة البنزين ووفرة في الجازولين بشرق دارفور

 

الضعين- أبو بكر الصندلي

عَانَت ولاية شرق دارفور من نقصان للوقود منذ أسبوعين وبلغت ذروتها أمس بمدينة الضعين بخروج عددٍ من الطلمبات من خدمة “البنزين”، بينما تشهد وفرة في الجازولين، رغم التدابير والاحتياطات الوقائية التي وضعتها اللجنة الاقتصادية بالولاية.

وشَمَلَت التدابير عدم السماح بإعطاء الوقود خارج “تنك المركبات”، وألا تتجاوز حصة المركبة جالوني بنزين، وتخصيص طلمبات لمركبات المواصلات العامة لخطوط أحياء الضعين المُختلفة “ركشات – تكاتك”، لكنها لم تحل الأزمة، ووصل سعر جالون البنزين لـ(500) جنيه بالسوق الأسود، بينما تزوّد المركبات من الطلمبات بـ(50) جنيهاً لجالون البنزين، وعبّر عددٌ من المُواطنين عن رفضهم لظاهرة التجارة في الوقود مِمّا أسهم في زيادة الأزمة.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!