الحكومة تُعلن التفاوُض مع أُسَر ضحايا سفارتي أمريكا بنيروبي ودار السلام

 

الخرطوم- مريم أبشر

كشف وزير الثقافة والإعلام، الناطق باسم الحكومة فيصل محمد صالح، أن الحكومة ستتبع ذات نهج مُعالجة قضية أسر ضحايا المدمرة “كول” للتفاوض مع أسر ضحايا تفجير سفارتي الولايات المتحدة في نيروبي ودار السلام، للتوصل إلى تعويض معقول تتمكن حكومة السودان من الوفاء به.

وجدّد فيصل عقب جلسة مجلس الوزراء أمس، أن الحكومة والشعب السوداني غير مسؤولين عن هذه الأحداث، وأوضح أن الحكومة تتعامَل معها باعتبارها أمراً واقعاً صدَر من محكمة أمريكية وأصبح واحداً من شروط رفع العقوبات، وأكد المضي في التفاوض مع أسر ضحايا السفارتين للوصول إلى اتفاق مُناسب شبيه بما تمّ مع أسر ضحايا المدمرة “كول”.

وأكد فيصل عزم الدولة على إغلاق هذا الملف ومعالجة النقاط السياسية المُتبقية مع أمريكا لرفع السودان من قائمة الإرهاب.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!