نجوم الثورة.. توقيعات في دفتر الحضور

 

رصد: نيازي أبو علي

شهدت ثورة  ديسمبر المجيدة، مشاركة عددٍ من نجوم الفن والمجتمع  داخل ساحات الاعتصام بالساحات والممرات الغربية لمقر الجيش السوداني بالقيادة العامة، وذلك إيماناً منهم بثورة التجديد والتغيير في وطنهم السودان، وتعبيراً عن الديمقراطية وترديد شعارات  ترفض من خلالها السياسات العقيمة التي تركت ما تركت من تبعات في الساحة السياسية والاجتماعية والاقتصادية منذ أكثر من ثلاثين عاماً، وغيرها من التردّي في معظم الأنشطة الرياضية والثقافية وهم جزء منها.

(الصيحة) سلّطت الضوء على بعضٍ من أيقونات الثورة من النجوم، وفك شفرة سؤال أين هم الآن؟

توقيعات

كثير من النجوم وقَّعوا في دفتر حضورهم على لافتات اعتصام القيادة، وكانوا من ضمن أبرز  الذين وضعوا بصمة خالدة عبر مشاركتهم الفعالة في نجاح الثورة والعمل على إشعال الحماس. كابتن الهلال السابق هيثم مصطفى، والدكتور ناجي الأصم، ودسيس مان، والفنانة نانسي عجاج، ومنى مجدي، وآلاء صلاح وغيرهم.

الأصم.. الأيقونة الأبرز

من أبرز نجوم الثورة د. محمد ناجي الأصم طبيب سوداني، تخرج في جامعة كردفان، برز كخطيب في المنابر السياسية والإعلامية وسطع نجمه بين وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة، اعتقلته السلطات الأمنية ولم تُفرِج عنه إلا بعد سقوط النظام البائد، ليواصل مرة أخرى نشاطه عبر المنابر السياسية بساحة الاعتصام، وألقى بعدها خطاب قوى الحرية والتغيير بعد التوقيع النهائي على الوثيقة الدستورية، الخطبة التاريخيـة التي وجدت الكثير من القبول والاستحسان من قِبل المشاهدين والمتابعين بداخل وخارج السودان.

وبعد تشكيل الحكومة الجديدة لم يكن اسمه ضمن الأسماء في مجلس السيادة ولا مجلس الوزراء.

البرنس حضوراً

ومن نجوم كرة القدم كابتن الهلال السابق والمنتخب الوطني هيثم مصطفى، أحد أبرز النجوم الذين شكّلوا حضوراً أنيقاً بساحة الاعتصام بالقيادة العامة ورشّحه أغلب المتابعين للحراك الثوري لتقلد منصب  وزير الشباب والرياضة، ولكن لم يكن ضمن الأسماء، ولم يتم ترشيحه في المقعد الذي تسيّدته  ولاء البوشي.

الكنداكة آلاء

آلاء صلاح الدين، كان ظهورها مختلفاً عبر مقاطع الفيديوهات، وهي تردد شعارات الثورة من تأليف الشاعر أزهري محمد علي مع الثوار والثائرات، مقطع لإحدى الثائرات كان كفيلاً بوضعها أيقونة للثورة السودانية ممثلة للكنداكات من لدن حواء الطقطاقة، مهيرة بت عبود، وغيرهما من الكبار.

أين دسيس مان؟

اتفق عليه الجميع بوصفه أحد أبرز أيقونات الثورة، الشاب محمد يحيى محمد بشير الشهير  بدسيس مان “مُنشد الثورة”، وأحد أبرز نجومها، يردد كثيراً الثورة لسه مستمرة، وهو صاحب أشهر الشعارات: (بس أنت حاول بيت فرشة وأي فاي نوصلوا ليك وفرشة ومعجون نديك رصيد نحولوا ليك كنداكة نعرسه ليك لو أبت نحنكه ليك) وغيرها من الحكايات والطرائف، وصلت نجوميته حتى بعد سقوط النظام إلى تمثيله الثوار في عدد من المنابر.

نجوم قريبة

الجدير بالذكر أن هناك مشاركة لعدد  من نجوم الساحة الرياضية والثقافية والإعلامية منهم، الفنان الشاب (أيمن ماو)، ونجم كرة القدم سيف تيري، وشاعرة الثورة السودانية الدكتورة مروة بابكر.

 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!