مقتل وجرح (3) من منسوبي الشرطة بشرق دارفور

 

ياسين: أبو بكر الصندلي

قُتل أحد أفراد الشرطة وجرح (2) في هُجُومٍ مُسلّحٍ بقرية هجليجة غرب محلية ياسين بولاية شرق دارفور، بعد هجوم من مجموعة تنتمي لأحد مُرتادي الإجرام، لقي مصرعه أثناء مُقاومته للشرطة.

وتبادل المُتّهم إطلاق النار مع منسوبي الشرطة بعد بلاغات لشرطة ياسين عن مُسلّحٍ يُهدِّد حياة المُواطنين ورُوّاد الطريق العام بالقوة المُسلّحة، وينهب مُمتلكاتهم رغم مُحاولات شرطة القرية القبض عليه.

وقال العمدة آدم أحمد آدم “آدماي” لـ(الصيحة)، إنّ المُواطنين أبلغوا الشرطة بأنّ مُتفلِّتاً يُهاجم المُواطنين وينهب بقوة السلاح، وإثر ذلك داهمت الشرطة موقع البلاغ فوجدته وقام بمُقاومة الشرطة فتم جرحه ونُقل لمستشفى الضعين وتوفي في الطريق، وهجمت مجموعة في اليوم التالي وقتلت فرداً من شرطة المحلية وجرحت اثنين آخرين. وأضاف بأنّ الموقف مُطمئنٌ، وطالب الأجهزة الأمنية باتّخاذ التدابير كَافّة تجاه كل من يُروِّع أمن وسلامة والمواطنين.

انضم لقروب الصيحة على واتساب اضغط هنا


مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
error: عذرا المحتوى لا يمكن نسخه !!